الإثنين, 15 أغسطس 2022 | 3:53 صباحًا

أشرف دويدار يكشف مواعيد طرح أرضك بالمنيا الجديدة

كشف الدكتور أشرف دويدار، العضو المنتدب لشركة أرضك للتنمية والاستثمار العقاري، عن اطلاق مشروع الشركة الجديدة بمدينة المنيا الجديدة النصف الثاني من العام الجاري على مساحة 310 فدان بإجمالي استثمارات 15 مليار جنيه، والذي يتم تنفيذه خلال 8 سنوات.

وأضاف ، أن 60% من المشروع يتضمن جزء سكني و40 % منه جزء استثماري، وتم القيام بكافة الدراسات السوقية والتي تؤكد وجود قدرات شرائية واحتياج قوي وحقيقي لتنفيذ مشروع عمراني متكامل وضخم، كما أن أرض المشروع تطل على النيل مباشرة، حيث تستهدف شركته شريحة سكنية A+ بمشروعها الجديد.

وقال أن توجه شركته للاستثمار في إقليم الصعيد يحتوي على قدر من المخاطرة نظرا للعمل في سوق جديدة، ولكن هذا يتماشى مع سياسة شركته بالاستثمار في مدن جديدة حيث تم الاستثمار في الشروق والعبور والقاهرة الجديدة في مراحل مبكرة قبل انتشار التنمية بتلك المدن.

وأوضح أن المنافسة في المدن الجديدة المحيطة بالقاهرة أصبحت كبيرة للغاية كما أن هذه المدن بها حجم تنمية شامل وكبير، ولكن إقليم الصعيد لا يزال به قدرة شرائية كبيرة مقابل تراجع عدد المشروعات التي تتناسب مع تلك القدرات الشرائية، لافتا إلى أن الدراسات السوقية لإقليم الصعيد توجهت لمدينة المنيا للاستثمار بها وشراء 310 فدان لتدشين مشروع عقاري متكامل بها.

ويستضيف برنامج “بيتك مش بس حلم” المذاع على محطة راديو مصر الدكتور أشرف دويدار، العضو المنتدب لشركة أرضك للتنمية والاستثمار العقاري، لمناقشة الخطة الاستثمارية لشركته خلال الفترة المقبلة مع استعراض المسئولية المجتمعية لشركته

وأشار إلى أن العمل بإقليم الصعيد يتطلب معرفة احتياجات العميل المستهدف بحيث يتم التنويع بين التصميم الحديث والكلاسيكي والتصميم الداخلي للوحدة، لذا فتم تصميم 20 نموذج للاختيار من بينها لتنفيذه وفقا لاحتياجات العميل، وكذلك التأكيد على عنصر المرونة في التصميم ليتناسب مع اختيارات واحتياجات العملاء.
وقال أن المسئولية المجتمعية لشركته تركز على الشباب وتدشين برامج لتعليم الشباب بحيث يتم تنفيذ الأفكار المبتكرة لدى الشباب وهو ما يولد ثقة كبيرة بين الشباب والدولة، حيث تم البدء بفكرة “شباب بره الصندوق”، والتي تضمنت 10 محاور متنوعة، موضحًا أنه تم انهاء تلك المرحلة وبدأت الشركة محطة جديدة في المسئولية المجتمعية.
وأضاف أنه كان هناك برنامج بين جامعة ألمانية وكليات مصرية لارسال مبعتثين لدراسة الماجستير في قطاعات مختلفة، ودعمنا سفر إحدى الطلبات للحصول على الماجستير في دراسة التراث وتحويله لمصدر للأرباح، على أن يتم التركيز الفترة المقبلة على مدينة المنيا والتي تتولى الشركة تنفيذ مشروع استثماري بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.