الإثنين, 28 نوفمبر 2022 | 11:26 صباحًا

أكثر من 70 طالباً وطالبة على مستوى الدولة يتنافسون في تحدّي الجامعات

ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022

 

انطلقت صباح أمس الثلاثاء الموافق 27 سبتمبر 2022  فعاليات تحدي الجامعات، والذي تنظمه جامعة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022 في الشارقة، وذلك بمشاركة أكثر من 70 طالباً  لاختيار أفضل مبادرة جامعية لتأهيل موظف المستقبل الشامل في مجال الاتصال الحكومي وتستمر لمدة يومين.

 

 

وأكد الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات العربية المتحدة أن هذه المسابقة تأتي في إطار الاستجابة لتوجهات حكومتنا الرشيدة في تفعيل وتعزيز روح الإبداع والابتكار، وبما يخدم الدولة والمجتمع، وهي مسابقة تقام لأول مرة بمشاركة 14 فريقاً من 9 جامعات في الدولة هي : جامعة الإمارات، جامعة الشارقة، جامعة أبوظبي، جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، جامعة العين، جامعة عجمان، جامعة خورفكان، جامعة أم القيوين، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، بحيث يقوم كل فريق بتقديم فكرة إبداعية ابتكارية، تعزز من تأهيل وإعداد الموظف الشامل القادر على الإبداع والعطاء، بأقصر وقت وأقلّ جهد ممكن، مما يجعله موظفاً شاملاً، يمتلك خبرات ومهارات وكفاءات موظف المستقبل.

 

 

من جانبه أشار عبد الله عبد الكريم ، رئيس لجنة التحكيم للتحدي – المدير التنفيذي لقطاع المحتوى الإخباري بالإنابة في وكالة أنباء الإمارات، إلى أن هذه المسابقة تأتي تعزيزاً للجهود المشتركة بين مختلف مؤسسات الدولة بهدف صقل المواهب وتعزيز الابتكارات الطلابية لاسيما طلاب كليات الإعلام على مختلف أشكاله و تخصصاته، من خلال تقديم فكرة ابتكارية بسيطة وثرية تساهم في تقديم حلول تعزز من تأهيل موظف المستقبل الشامل  عبر تطبيقات تكنولوجية بسيطة وقابلة للتنفيذ والتطوير والاستدامة، وذلك من خلال معايير منهجية للفكرة المطروحة، والتي تساهم بشكل مباشر في حل إشكالية في مجال محدد ومحاولة تطبيقها عملياً من خلال فكرة نوعية .

 

 

وأضاف لقد قامت لجنة التحكيم التي تضم خبراء من مؤسسات مختلفة ومن تخصصات أكاديمية متنوعة بوضع آليات التحكيم والتقييم، من أجل اختيار 5 تطبيقات تخضع أيضاً للتحكيم، لاختيار 3 فرق فائزة. وأشار : ” إننا نرى من خلال هذه الاستجابة وتلك المشاركة الواسعة من جامعات الدولة، وبأفكار تستحق التقدير والثناء، أن مجرد المشاركة في هذا التحدي، هو فوز للجميع”.

 

 يجدر بالذكر أن جامعة الشارقة شاركت بثلاث فرق هي : تطبيق “أروم” و مشروع “الجسر” بالإضافة إلى مشروع “تواصل العقول” كما تشارك جامعة الإمارات أيضاً بثلاث فرق هي : مبادرة ” على خطى خليفة” وتصميم الزوار الذكي، ومبادرة التواصل الرقمي المفتوح، كما تشارك جامعة خليفة بمشروع “المرشد الأكاديمي الرقمي” وشارك طلبة جامعة العين بمشروع “الغاف” وجامعة خورفكان بمشروع “اطمئن”.

 

ومن جانب آخر شارك فريقان من جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي بمشروعي Better Bots”ومشروع  عين الصقر، كما شارك طلبة جامعة عجمان بمشروع “ثابر”، وجامعة أبوظبي بمشروع “نعم” وجامعة أم القيوين بمشروع “Predicto”.

 

 

التعليقات مغلقة.