الجمعة, 2 ديسمبر 2022 | 3:48 مساءً

“أمين القدسي” الإمارات عززت مكانتها كأفضل وجهة للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال

210 مليار درهم حجم التداولات العقارية في الامارات خلال النصف الأول من 2022

 

أفادت شركة نيشن وايد الشرق الأوسط للعقارات أن القطاع العقاري في دولة الإمارات قد سجل أداءاً إيجابياً متميزاً خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث بلغ إجمالي التداولات العقارية في الدولة ما يقارب 210 مليار درهم إماراتي.

وأرجعت الشركة ازدياد التداولات العقارية إلى الطلب العالي والمتواصل على الوحدات السكنية بمختلف أنواعها، والزخم الكبير الذي سجّله معرض إكسبو دبي 2020 واستقطابه لما يفوق 20 مليون زائر.

وفي هذا الخصوص، قال السيد أمين القدسي المدير التنفيذي لشركة نيشن وايد الشرق الأوسط للعقارات أن قيمة التداولات العقارية في إمارة دبي خلال النصف الأول من العام الحالي قد بلغت 167 مليار درهم إماراتي، تلتها إمارة أبوظبي بإجمالي تداولات 22.5 مليار درهم إماراتي، و إمارة الشارقة بتداولات بلغت 11.2 مليار درهم، وإمارة عجمان بتداولات بلغت 6.2 مليار درهم إلى جانب المبايعات و التداولات العقارية في بقية إمارات الدولة، معرباً عن توقعاته أن يتواصل هذا الأداء الإيجابي لقطاع العقارات حتى نهاية العام الجاري.

وأكد القدسي ان القطاع العقاري في الدولة ما يزال يحافظ على جاذبيته، حيث بادرت شركات التطوير العقاري إلى إطلاق مشاريع عقارية نوعية في عدد من المناطق والوجهات المتميزة، مما ساعد في بيع الوحدات السكنية في مدة زمنية قصيرة بفضل الطلب الكبير، وثقة المستثمرين والمستخدمين النهائيين بجدوى شراء وتملك واستثمار العقارات بالدولة.
وأشار القدسي إلى أن السوق العقاري في دولة الامارات يحافظ على جاذبيته الاستثمارية، ويحقق عوائد مناسبة الأمر الذي يشجع على شراء الوحدات السكنية سواء بغرض الاستثمار أو الاستخدام النهائي.

وأعتبر القدسي الشراء بغرض التملك أو الاستثمار في الوقت الحالي الأنسب للمستثمرين خاصة أن أسعار العقارات تعتبر تنافسية ومناسبة في ظل توفر طرق السداد المرنة، وتعدد أنواع المشاريع العقارية التي تناسب مختلف الشرائح، حيث تفيد التوقعات بأن يواصل القطاع العقاري حركته ونشاطه مستفيداً من الزخم الكبير الذي حققه معرض إكسبو دبي 2020.

وأكد مدير عام شركة نيشن وايد الشرق الأوسط للعقارات أن دولة الإمارات نجحت في أن تتحول إلى وجهة جاذبة للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الأجانب في ظل ثقتهم ببيئة الاعمال، وتوفر البنية التحتية المتطورة والتشريعات والمبادرات المشجعة على الاستثمار التي من شأنها أن تنشط أداء القطاع، وتدفع عجلة النمو الاقتصادي في الدولة.

التعليقات مغلقة.