الجمعة, 31 مارس 2023 | 2:37 صباحًا

«إمباوراوميكس» تسوق مشروعات على منصتها بإجمالي مخزون يبلغ 682 مليار جنيه خلال عام من انطلاقها 

اعلنت منصة إمباوراوميكس-المنصة العقارية الرقمية الرائدة في مصر والعالم العربي- عن وصول عدد المشروعات التي يتم تسويقها عبر المنصة إلى أكثر من 3600 مشروع، تتضمن أكثر من 78 ألف وحدة متنوعة، مملوكة لأكثر من 812 مطور عقاري، وتخطط الشركة لزيادة هذا العدد من المطورين الذين يتم تسويق مشروعاتهم، وكذلك زيادة عدد مستشاري التسويق العقاري العاملين بالمنصة.

وتولى المهندس عمر فطين، المؤسس والمدير التنفيذي لمنصة إمباوراوميكس، منذ عام 2004 عدد من المناصب التي كونت لديه خبرات تراكمية كمستثمر وخبير عقاري، حيث قام في 2020 بتدشين مجموعة مركزة للتعرف على التحديات التي تواجه العاملين كمستشارين للتسويق العقاري، ثم قام بتدشين منصة تتجاوز هذه التحديات، ويتم من خلالها حل المشكلات التي تواجه مستشاري التسويق العقاري.

وأوضح أن المنصة حصلت على استثمارات من كبري المستثمرين والبنوك في مصر والشرق الاوسط تفوق عشرات الملايين، وهو ما يعزز مصداقية الشركة ويدعم ثقة المسوقين العقاريين بها، موضحا أن مستشار التسويق العقاري يمكنه زيارة المنصة والتعرف على تفاصيل كل مشروع لسهولة اتخاذ القرار الشرائي، وهو ما يمكن من خلاله مساعدة العميل عند الشراء وسط المنافسة القوية في السوق العقاري المصري.

أما عن أبرز المزايا التنافسية التي تقدمها إمباوراوميكس، أوضح المؤسس والرئيس التنفيذي، أن المنصة تستهدف تيسير مجال التسويق العقاري وجعله أكثر تطوراً، وذلك اعتمادًا على قاعدة بيانات ومعلومات قوية، وهو ما يكون ملائمًا للتطورات التكنولوجية المتلاحقة عالميًا ومحليًا، حيث تعد إمباوراوميكس أول منصة مجانية تقدم مجال تسويق العقارات بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.

ونوه أن المسوق يمكنه التعرف على تفاصيل كل مشروع من أي مطور من خلال خريطة إمباوراوميكس الذكية، ويمكن للمسوق معرفة عمولته قبل أن تتم العملية البيعية، كما تقدم الشركة أكبر عمولة في مجال التسويق العقاري، والتي تبدأ من 16 ألف جنيه صافي على المليون جنيه، ويمكن للمسوق استلام العمولة من خلال التحويل البنكي بعد يومين فقط من تحصيل الشركة فهو لن ينتظر شهور لتحصيل عمولته.

ولفت إلى أن المنصة لا تركز فقط على تسويق المشروعات العقارية ولكن يقوم العاملين على المنصة بدور المستشار العقاري للعميل، وذلك لمساعدتهم في اختيار المشروع التي تتناسب مع قدراتهم الشرائية واحتياجاتهم الفعلية سواء كانت وحدات سكنية او تجارية، كما أنه أحد الأدوار التي تفخر المنصة بتقديمها لدعم عملائها وتعزيز ثقتهم بها، موضحًا أن المنصة تستهدف خلال العام الجاري العمل على عدة محاور توسعية.

وتابع أن هذه المحاور تتضمن العمل علي تقنيات حديثة و وسائل تكنولوجيا متعددة المسوقين العقاريين بكافة الطرق، وذلك بالتوازي مع التوسع بشكل أكبر خارج مصر، بحيث يتم توصيل المنتج العقاري المصري إلى دول جديدة مما يأتي ضمن خطة الدولة للتوسع في تصدير العقار للخارج، بالإضافة إلى تطوير الأدوات المستخدمة على المنصة وذلك لتسهيل استخدام المستشار العقاري لها.

وقال إن المنصة وضعت برنامج متكامل يمكنها من المشاركة في خطة الحكومة المصرية لتصدير العقار للخارج، وخاصة في ضوء تعاقدها مع مستشارين عقاريين خارج مصر، حيث يعد تصدير العقار جهد مشترك بين الحكومة والقطاع الخاص لزيادة حجم العقار المصري الذي يتم تصديره للخارج وتوفير العملة الصعبة للاقتصاد المصري، مؤكدًا أن تميز المنتج العقاري المصري وقدرته على المنافسة العالمية يعزز توجه الدولة نحو تصديره للخارج.

وأوضح أن المنصة تخطط للتوسع بشكل أكبر وزيادة عدد شركاء النجاح والذين تجاوز عددهم الـ4 آلاف مستشار تسويق عقاري يعمل من خلال المنصة، حيث تقدم المنصة اكاديمية أون لاين للمستشارين العقاريين، والتي يتم الاستفادة منها من خلال الموبايل وهو ما يسهل الاستفادة منها.

 

وتابع أن المنصة تزود شركائها بمحتوي تعليمي خاص بأكاديمية إمباوراوميكس بالغتين العربية والإنجليزية، والتي تحتوي على كل أساسيات البيع و سيكولوجيا البيع و خدمة ما بعد البيع والكثير من المعلومات والمهارات التي ستفيد أي مستشار عقاري سواء كان مبتديء أو خبير، بالإضافة إلى أن سهولة البيع من خلال إمباوراوميكس تكمن في أن قرار إتمام البيعة من خلال الهاتف في أي وقت ومن أي مكان بدون الالتزام بمواعيد محددة، كما تساعد إمباوراوميكس على تزويد المسوق بأي معلومات إضافية في أي وقت من خلال فريق كامل مخصص للدعم وتقديم المساعدة.

وكشف عن خطة الشركة لتدشين النسخة المحدثة من التطبيق إلكتروني الخاص بمنصة إمباوراوميكس ليكون متاحاً لجميع الشركاء خلال الاسابيع القادمة، مشيرا إلى أن المنصة تضم حاليًا أكثر من 78 ألف وحدة متاحة للبيع من خلالها بإجمالي قيمة مخزون تصل إلى 682 مليار جنيه نجحت الشركة في تكوينها خلال سنة واحدة فقط من انطلاقها.

وأوضح أن التقنيات الحديثة تعد أحد أهم الركائز التي يقوم عليها التسويق العقاري حاليًا، فهو يحقق مزيد من الانتشار للمشروعات التي يتم تسويقها، حيث تعد إمباوراوميكس من أوائل الشركات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في مجال التسويق العقاري، كما تخطط لأن تكون عملية البيع إلكترونية بالكامل وهو ما يواكب التطورات العالمية، وخطة الحكومة المصرية للتحول الرقمي.

وأكد أن إمباوراوميكس تعمل لتمكين الجميع من العمل في قطاع التسويق العقاري اعتمادًا على الأدوات المجانية ومنها أكاديمية إمباوراوميكس والخريطة الذكية، وإمكانية تحليل السوق، وتقديم أفضل المشروعات، كما تقدم الشركة مميزات خاصة لمن يجتازوا المستويات في الأكاديمية، فالهدف إنشاء مجموعة من الاستشاريين العقاريين الذين يعتمدون على البيانات بهدف إعادة تشكيل طريقة عمل الاستشاريين العقاريين بالسوق.

التعليقات مغلقة.