الجمعة, 9 ديسمبر 2022 | 10:35 مساءً

الأخطار الناشئة Emerging Risks

ظهرت حديثاً مجموعة من الأخطار التى إصطلح على تسميتها بالأخطار الناشئة Emerging Risks والتى صارت العديد من شركات التأمين حول العالم تكتتب فيها بالرغم مما يكتنفها من غموض وإبهام.

ويرجح العديد من الأكاديمين والممارسين أن تشكل هذه الأخطار مستقبلاً مشكلة شبيهه بمشكلات التعويضات طويلة الأجل (الممتدة) Long -Tail Claims والتى تمتد فيها الفجوة الزمنية بين حدوث الخسارة وإبلاغها لشركة التأمين بضعة سنوات، وكذلك التعويضات الكامنة Latent claims والتى تحدث الخسارة فيها بشكل بطئ ومتدرج (تراكمى) يمد أعوام طويلة (مثال تعويضات الأمراض الصدرية الناتجة عن إستنشاق الأسبستوس) .Dust Inhaling Claims

فعلى سبيل المثال تثير تعويضات الإسبستوس (وما فى حكمها) تعقيدات كثيرة فى سوق التأمين بسبب

تعريف الأخطار الناشئة

الخطأ السابق لشركات التأمين منذ ثلاثة أو أربعة عقود فى تقدير خسائر هذه النوعية من الأخطار حتى إن معهد التأمين القانونى بالمملكة المتحدة فى دراسة مشتركة مع Cass Business School كلية كاس للأعمال قد أطلقوا على هذه النوعية من الأخطار آثام الماضى Sins of the Past، وراحت شركات التأمين

مقدمة

 تطالب الحكومات بالتدخل لمساعدتها فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. ويقرر معهد التأمين القانوني بلندن أن الأخطار الناشئة من المرجح أن تتحول إلى آثام “الماضي” للمستقبل

ثمة عدة تعريفات للأخطار الناشئة وفيما يلى نستعرض تعريفين من التعريفات الهامة فى هذا الصدد.

تعريف سوق اللويدز

“الأخطار التى يتوقع مستقبلاً أن تصبح نتائجها جسيمة، ولكن لا يوجد فهم كامل لها يساعد على وضع شروط أو أسعار تأمين أو إحتياطيات دقيقة أو تخصيص رأس مال كافى 

تعريف Willis Re

“الخطر الناشئ هو خطر موجود/ قائم ويمكن أن يتطور فى أى لحظة ومن الصعب قياسه كمياً، ومن المرجح أن ينشأ عنه خسارة جسيمة مستقبلاً”

وبالرغم من وجود عدة تعريفات للأخطار الناشئة فإن قاسماً مشتركاً يجرى خلالها وهو ما إختصره بعض الكتاب بالمختصر VUCA  والموضح دلالته فى الإطار رقم (1).

وبالتالى فالسمة الأساسية فى الأخطار الناشئة هى درجة عدم الوضوح فى ضوء غياب الخبرة الكافية التى تمكن شركة التأمين من إجراء عملية إكتتاب فنية دقيقة ومتكاملة.

خصائص الأخطار الناشئة

الأخطار الناشئة هى أخطار قابلة للتأمين Insurable Risks، أن ينطبق عليها كل شروط القابلية للتأمين.

وبالتالي فكافة الأخطار الناشئة هى أخطار قابلة للتأمين ومن ثم فإن الوقوف على خصائصها سيستلزم المقارنة بينها وبين الأخطار التقليدية.

وبالتالي فسوف تظهر آثار هذه الأخطار الناشئة فى الأجيال القادمة من المكتتبين.

ويستخدم معهد التأمين القانوني بالمملكة المتحدة عبارات وزير الدفاع الأمريكى دونالد رامسفيلد Donald Rumsfeld  لوصف الأخطار الناشئة

كما تصفها Willis Re بالبجعة السوداء Black Swan من خلال تحديد خصائصها على النحو التالى:

أخطار لا يمكن التنبؤ بها حيث أنها تقع خارج النطاق العادى للتنبؤ بسبب غياب الخبرة السابقة.

تنطوى على تأثير متطرف Extreme impact.

بالرغم من صعوبة التنبؤ أن الجهد البشرى والتقدير يلعب دوراً كبيراً فى تحديد ملامحها دون الإعتماد على الأساليب والتقنيات التقليدية فى التنبؤ فقط حيث تقود إلى نتائج غير دقيقة.

قدم سوق اللويدز Lloyd’s  وشركة Willis Re أمثلة متعددة للأخطار الناشئة أهمها:

التغيرات في نماذج الأعمال

الفقاعات العقارية

التضخم الجامح

المجاعات

الجفاف

تكنولوجيا النانو Nanotechnology

التصدع الهيدروليكي لاستخراج البترول Fracking

انخفاض أسعار الفائدة

اتجاه الأسواق إلى المزيد من التعقيد (التشابك)

انهيار أسواق إعادة التأمين وإخفاق الوسائل البديلة

الحروب التجارية

تصنيف وأنواع الأخطار الناشئة

البطالة

استمرار انخفاض عوائد الاستثمار

التغيرات المناخية

الكوارث الطبيعية (الجفاف والعواصف)

الأوبئة

المجاعة

التغيرات في النظم الرقابية والقانونية

الأخطار السياسية

الجرائم الإلكترونية والهجوم الإلكتروني

وقدم معهد التأمين القانوني بلندن نموذجاً توضيحياً للأخطار الناشئة.

Chartered Insurance Institute, Advanced Underwriting, London, 2020

مراقبة الأخطار الناشئة

أدى الوعي بالطبيعة المستقبلية للأخطار النمطية إلى قيام بعض شركات التأمين بإيلاء المسؤولية عن تحديد وإدارة الأخطار الناشئة إلى إدارة متخصصة للأخطار الناشئة (ERG)، بينما تتقاسم شركات التأمين الأخرى هذه المسؤولية بين عدة أقسام. وفى الوقت الحالي، يعد الإشراف على الأخطار الناشئة جزءً لا يتجزأ من العديد من استراتيجيات إدارة المخاطر لشركات التأمين، وفي بعض الأحيان تطلب وكالات التصنيف إنشاء قسم خاص بالأخطار الناشئة أو وظيفة معادلة لهذا القسم. وتعد الأعمال التى يقوم بها هؤلاء الأفراد والمجموعات هي الأساس لوضع نموذج للمسئولية الناجمة عن الكوارث، وعادةً ما يتحمل الأشخاص المسؤولون عن الأخطار الناشئة المسؤوليات التالية:

تحديد الأخطار الناشئةIdentification : يتم ذلك عادةً من خلال مراقبة مجموعة متنوعة من المصادر المحتملة، مثل المطالبات والبحوث العلمية المنشورة والمدونات والمواقع الإلكترونية، وما إلى ذلك بشكل يسمح بتحديد الأخطار الناشئة.

تطوير قائمة الأخطار الناشئة: غالباً ما يتحمل القسم المسؤول، أو الأشخاص الذين يقومون بوظيفة مراقبة الأخطار الناشئة، مسؤولية الحفاظ على قائمة حديثة بالأخطار الناشئة. ويتضمن ذلك القيام بتحديد العناصر المراد إضافتها ، وتحديد الأولويات والعناصر الأكثر أهمية لاتخاذ مزيد من الإجراءات وإزالة العناصر غير الملحة من القائمة.

تطوير ونشر استراتيجيات الاكتتاب: يتم اختيار عدد محدود من الأخطار لتطوير استراتيجيات الاكتتاب. ويقوم المسؤولون عن إدارة الأخطار الناشئة بمراجعة الكتابات العلمية والعملية والخبرات المتراكمة المتعلقة بالأخطار، وتقييم مدى تعرض شركة التأمين لهذه الأخطار، ثم تعميم التوصيات التى تخص استراتيجيات الاكتتاب.

رأي الاتحاد

يوصي الاتحاد المصري للتأمين بالتعامل بشكل حذر مع الأخطار الناشئة سواء من حيث عمليات الاكتتاب/ الملاءة المالية / معيدي التأمين/ عمليات التسوية/ التعويضات، فضلاً عن تخصيص رأس المال وتكوين المخصصات الفنية التي تلائم هذه النوعية من الأخطار.

التعليقات مغلقة.