الخميس, 11 أغسطس 2022 | 7:38 مساءً

“الأهلى المصرى” يطور بعض المواقع الأثرية ويدعمها بالـ ATM بالتعاون مع وزارة الأثار

من منطلق كون البنك الاهلي المصري هو الداعم الرئيسي للدولة في كافة المجالات فقد كان على مدار سنوات عمره الممتدة حريص على أداء واجباته ومسئولياته المجتمعية ومن أهمها الحفاظ على التراث التاريخي والحضاري والثقافي في مصر ، لذا فقد بادر البنك برعاية مشروعات تطوير بعض المواقع الأثرية بالتعاون مع وزارة الآثار والتي تتبني خطة طموحة شاملة ضمن منظومة تطوير كافة المناطق الاثرية في مصر

حيث يرعي البنك مشروعات التطوير في كل من منطقة أهرامات الجيزة ، معبد الكرنك بالأقصر ، معبد فيله ومعبد ابى سمبل بأسوان وهى المعالم التي تتمتع بشهرة عالمية حيث يقصدها السائحون من كافه بقاع الأرض للتعرف على معالم تلك الحضارة الأم التي جاوزت الآلاف من سنوات عمر البشرية والتي تتميز بكونها اهم حضارات العالم بما يستوجب ان تنال تلك الحضارة ما يليق بها من اهتمام وتطوير يرقي بها الى مكانتها المستحقة في مصاف المعالم السياحية الاكثر اهمية وارتيادا في العالم

ومن أجل ذلك كان حرص البنك على المشاركة في عمليات التطوير التي تتبناها وزارة الآثار من أجل ظهور معالم مصر السياحية بمكانتها المتميزة والفريدة والتي ستنعكس بشكل كبير على دفع حركة السياحة وانعاش الاقتصاد القومي بعوائد تلك الصناعة الهامة

والتعاون مع وزارة الاثار يتضمن ايضا تزويد تلك المعالم بكافة التسهيلات والخدمات ووسائل الراحة والأمان التي تقدم لروادها لضمان افضل تجربة يتمتع بها الزائرين من المصريين والاجانب كم سيتم أيضا تزويد المناطق المطورة بماكينات صراف آلي وماكينات POS لخدمة الزائرين ورواد المنطقة .لدعم منظومة الشمول المالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.