الأحد, 23 يونيو 2024 | 10:01 صباحًا

الإماراتيتان شمسة الفهيم وهند الفهيم تقدمان مشاريع استدامة مبتكرة خلال مؤتمر “بناء اقتصاد مؤثر على الحلول الطبيعية” في دار السلام

 

شاركت الشابتان الإماراتيتان شمسة سليمان الفهيم وهند سليمان الفهيم، في فعاليات مؤتمر “بناء اقتصاد مؤثر على الحلول الطبيعية” الذي عقد في فندق حياة ريجنسي دار السلام مؤخراً، والذي يهدف إلى إيجاد حلول مبتكرة لمعالجة التحديات البيئية.

 

وحظي المؤتمر بدعم من الحكومة التنزانية، ولاسيما مكتب نائب الرئيس ووزارة الموارد الطبيعية والسياحة، وجمع العديد من الأقطاب المهمين في القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية لاستكشاف ومناقشة حلول مستدامة للتحديات البيئية، وكان المؤتمر بمثابة فرصة للمبدعين وصانعي القرار للتعاون في المبادرات التي تعزز الحلول الطبيعية من أجل مستقبل أكثر استدامة وقوة.
وقد شاركت الإمارتية هند الفهيم في هذا المؤتمر مع شقيقتها شمسة الفهيم (التي تدرس في جامعة سانت اندروز في اسكتلندا تخصص الاستدامة)، بحيث أبدعتا في تقديم مبادرة “اللعب حتى الصفر”، وهي مبادرة مبتكرة تهدف إلى المساهمة في مستقبل مستدام عبر غرس ممارسات بيئية مستدامة في الطلاب من خلال الرياضة.

وقد أعربت شمسة الفهيم عن حماسها وسعادتها حيال الفرصة التي أتيحت لها للمشاركة في هذا المؤتمر والمساعدة على إيجاد حلول بيئية مؤثرة، لاسيما بعد أن أظهر جميع المشاركين في المؤتمر التزامهم التام بتطوير اقتصاد قوي يسهم في خفض انبعاثات الكربون على المستوى الوطني، مع التركيز على أهمية التعاون الدولي من أجل مستقبل مستدام.
وبدورها، شددت هند الفهيم على أن التحديات غير المسبوقة التي تواجهها البشرية تتطلب حلولاً مبتكرة توازن بين تحقيق المزيد من التقدم في التنمية البشرية والاستدامة البيئية.
تجدر الإشارة إلى أنه وبعد الحفل، قام الرئيس التنزاني السابق معالي السيد / جاكايا كيكويت بدعوتهما في محل اقامته للتحدث عن أهمية تفعيل دور الشباب في دعم مبادرات المستقبل والسعي لمشاركة افكارهم ورؤاهم للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

التعليقات مغلقة.