السبت, 25 يونيو 2022 | 3:34 صباحًا

الإمارات والسعودية تحتفظان بالريادة الإقليمية في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات

سيسيرو وبيرناي لاستشارات الاتصال و 3GEM Research and Insights تطرحان النسخة الثانية من التقرير الإقليمي السنوي للمسؤولية الاجتماعية للشركات

 

تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من إحراز مرتبة الصدارة الإقليمية في فهم وتبني ممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات، وفق ما أظهرته نتائج النسخة الثانية من تقرير المسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتم إجراء الاستطلاع من قبل سيسيرو وبيرناي، وكالة استشارات الاتصال الرائدة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دبي، بالشراكة مع 3GEM Research and Insights، شريك الأبحاث العالمي.

ويتناول التقرير السنوي مدى فهم وتأثير المسؤولية الاجتماعية للشركات عبر دول مختارة في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي وشمال إفريقيا. وفي نسخة هذا العام، تصدرت الإمارات والسعودية كدولتين رائدتين، ما ضمن لهما الاحتفاظ بمكانتهما في نسخة العام 2020 من هذا التقرير.

وتم في المجمل استطلاع آراء 263 مديراً تنفيذياً في مجالات العمل الحكومي وقطاعات الطيران والسيارات والبنوك والتمويل والبناء والعقارات والرعاية الصحية والنقل من جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك الإمارات والسعودية ودول أخرى في مجلس التعاون الخليجي و مصر. وطُلب من المشاركين الإجابة عن مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، بهدف قياس الإدراك العام لهذا الموضوع في المنطقة.

النتائج الرئيسية للتقرير:

  • يشعر تسعة من كل عشرة مشاركين في المنطقة أن تبني ممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات يخلق تأثيراً إيجابياً على أعمال الشركات.
  • قال 81% من المديرين في الإمارات إن المسؤولية الاجتماعية لشركاتهم تمثل جزءاً جوهرياً من نسيجها، أو تعد إحدى الأولويات القصوى، في حين وافق 95% من المديرين في المملكة على ذلك.
  • قام تسعة من كل عشرة مديرين في الإمارات، مقارنة بثمانية من كل عشرة في السعودية، باختيار بلدهم على أنها الأنشط من حيث تبني وتقدير المسؤولية الاجتماعية للشركات.

وقال أحمد عيتاني، المؤسس والرئيس التنفيذي لوكالة سيسيرو وبيرناي لاستشارات الاتصال، ورئيس مجلس إدارة جمعية العلاقات العامة والاتصالات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يمثل تقريرنا السنوي للمسؤولية الاجتماعية للشركات أداة لقياس مدى فهمها واعتمادها بين المديرين التنفيذيين في المنطقة. لقد شهدنا عن كثب في الإمارات مدى تأثيرها الإيجابي على مدى العامين الماضيين، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة. وعندما نشرنا تقريرنا للعام 2020، كان هدفنا ولا يزال إلهام المزيد لتبني برامج للمسؤولية الاجتماعية في منطقتنا بين الشركات، فضلاً عن إلقاء المزيد من الضوء على الفوائد التي تحققها مثل هذه المبادرات على ثقافات الشركات والجهات المعنية، لترسيخ مكانة منطقتنا والوصول بها إلى أعلى مراتب الصدارة العالمية في هذا المجال”.

وقال دارين رايان، مدير الإبداع العالمي في 3GEM: “لقد سعدنا بشراكتنا مع سيسيرو وبيرناي لاستشارات الاتصال في إعداد تقرير المسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وكان من الرائع حقاً ما كشف عنه التقرير من نتائج إيجابية إزاء الفهم العالي الذي يبديه المديرون التنفيذيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تجاه هذه المسألة المهمة، حيث أكد أكثر من نصفهم أنهم يمتلكون دراية قوية. ونعتقد أن مخرجات التقرير ملهمة أيضاً، خاصة عند ملاحظة أن غالبية (ثلثي) الشركات في المنطقة تخطط لزيادة أنشطتها في هذا المجال خلال العام الجاري 2022. وكشفت نتائج هذا الإصدار عن كيفية تعامل الشركات مع المسؤولية الاجتماعية للشركات في الوقت الراهن وفي المستقبل”.

واختتم أحمد عيتاني حديثه بالقول: “نرى أنه من الأهمية لجميع الشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء، أن تبدأ بتضمين برامج المسؤولية الاجتماعية في ثقافتها الداخلية، وأن يبذل القائمون عليها كافة الجهود الممكنة لتعميق علاقتها مع الأطراف المعنية”.

ويمكن تنزيل التقرير الكامل مع النتائج التي تم التوصل إليها والرؤى الأخرى ذات الصلة بالضغط على الرابط التالي: https://www.cbpr.me/mena-csr-survey-report-2021/

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.