الثلاثاء, 16 أغسطس 2022 | 12:49 صباحًا

البنك التجاري الدولي .. 8 أعوام من العطاء في نطاق المسؤلية الاجتماعية

 

منذ تأسيسه في عام 2010 أخذ البنك التجاري على عاتقه مسؤلية المشاركة في المشروعات التنموية والمجتمعية، وهو ما ظهر جليا في عام 2018 بدعم شركاء المؤسسة من خلال المساهمة في شراء الأجهزة الطبية والتكفل بمصاريف العمليات والعلاج ودعم مصروفات تشغيل المستشفيات والمراكز الطبية وتقديم الدعم اللازم لقطاع الصحة في مصر.
وأخذ البنك منحنيا مختلفا في دعم وتمويل ملفات المسؤلية المجتمعية المتعددة سواءا المتعلقة بالتعليم والصحة وتطوير العشوائيات والنهوض بالقرى الأكثر احتياجا في مدن وقروى مصر المحروسة، ولم يأت هذا الاهتمام من فراغ، وإنما على رأسه قيادة مصرفية واعية تقدر العمل العام والمسؤلية الاجتماعية، كما لم يقصر البنك في دعم الاقتصاد المصري وتبوأه مكانة مرموقة بين البنوك الناشئة بل يعد “التجاري الدولي”، هو أفضل بنوك الأسواق الناشئة.
كما ركز البنك التجاري الدولي جهوده لدعم الخدمات الصحية للأطفال الذين يعانون بشكل دائم من قصور في الخدمات الطبية ونقص في الموارد المالية، وأعطى البنك أولوية للمدن والمحافظات المصرية الأكثر احتياجا خاصة في صعيد مصر الذي وضع فيه بصمات تدل على إيمانه بالتنمية وإصراره على العطاء، وعلى سبيل المثال وليس الحصر شهدت مدن “اسوان والأقصر وقنا وأسيوط القاهرة والجيزة والغربية تقديم خدمات جليلة في مختلف قطاعاتها وهيئاتها من البنك التجاري الدولي.
وقام البنك في مجال القطاع الطبي بتوفير بتجهيز وتطوير قسم الطوارئ بمستشفى الأطفال بجامعة الإسكندرية في منطقة الشاطبي بتمويل بقيمة 6.64 مليون جنيهًا ويخدم هذا القسم أكثر من 59 ألف طفل سنويا، في مجال الاجهزة الطبية قامت المؤسسة بدعم مشروع التوسعات الانشائية لقسم العناية المركزة للأطفال في مستشفى الجلاء التعليمي والتجهيز الطبي لوحدة الرعاية وصولا إلى ثمانية اسرة لخدمة ما يقرب من ألف طفل سنويا بإجمالي 14 مليون جنيه.
أما في مجال العمليات وتقديم العلاج فقد قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتمويل 74 عملية قلب مفتوح للأطفال في مستشفى القصر العيني ومستشفى مجدي يعقوب بأسوان بقيمة 4.8 مليون جنيه.
وقدم البنك التجاري الدولي دعما لمستشفى سرطان الأطفال 57357 بإجمالي مبلغ وقدره 18.9 مليون جنيها لشراء عدد 33 جهاز مراقبة مريض وأربعة وحدات محطة مركزية سيتم توصيلهم جميعاً بنظام المعلومات بالمستشفى لرفع كفاءة وسرعة العمل وتسجيل البيانات الطبية للمرضى اوتوماتيكياً ليصل أجمالي ما تم تقديمه للمستشفي 93.4 مليون جنيه.
وساهم “التجاري الدولي”، بـ3.1 مليون جنيه لدعم مشروع تطوير العناية المركزة للأطفال والعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بمستشفى معهد ناصر وبموجب هذا الدعم ستتمكن المستشفى من خدمة أكثر من ألف طفل من الاطفال الأكثر احتياجا سنويا .
ويذكر أن مجلس أمناء مؤسسة البنك التجاري الدولي وافق في يوليو 2018 علي تخصيص سبعة ملايين جنيه لتغطية تكاليف سبعين عملية قلب مفتوح للأطفال وفي عام 2018 أيضا تم التكفل بعلاج 35 طفل بالكامل بمبلغ 3.5 مليون جنيه.
وقامت المؤسسة بتمويل 289 عملية عيون للأطفال لتصحيح الابصار والقضاء على مسببات العمى في مستشفيات النور للعيون ومؤسسة المغربي ومركز عناية العيون بقيمة مليون جنيه.
أما في مجال دعم مصروفات التشغيل فقد تم دعم فرعي مستشفى سرطان الأطفال 57357 في القاهرة وطنطا لعام 2018 بقيمة 3.5 مليون جنيه عام 2018.
وكذلك دعم خمس وحدات رعاية للأطفال في مستشفى جامعة عين شمس والتي تخدم حوالي 5,620 طفلا سنويا بقيمة 3 مليون جنيه لتغطية مصروفات التشغيل تحت أشراف وإدارة مؤسسة يحيي عرفة الخيرية للاطفال.
وفي مجال القوافل الطبية قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتمويل قوافل 6/6 لفحص العيون بالشراكة مع مؤسسة “جذور من أجل التنمية” بقيمة 14.5 مليون جنيه في عام 2018 ويأتي ذلك ضمن برنامج بقيمة 51 مليون جنيه على ثلاث سنوات لتمويل 264 قافلة لفحص العيون وذلك لتوفير خدمات فحص العيون المجانية لعدد 158,400 من طلاب المدارس الحكومية بالأماكن الفقيرة والنائية بمصر، خاصة بالصعيد وتقوم القوافل بتوفير النظارات الطبية وتقديم العلاج والأدوية اللازمة للحالات.
يذكر أن الشراكة مع مؤسسة جذور من أجل التنمية تمت في يوليو 2016لمدة ثلاث سنوات وتم توجيه القوافل لمحافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان بالشراكة مع مؤسسة النور مغربي ودار العيون .
ولم يكن البنك بعيدا عن مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال حملات القضاء على فيروس “C” والقضاء على مسببات العمي من خلال عدة مشاريع نهض بها في مجال طب العيون ووفق برنامج الحق في الإبصار عام 2018 تم إجراء 264 جراحة عيون على الأطفال تحت مظلة بالإشتراك مع نادي روتاري قصر النيل وذلك بمستشفيات متخصصة وهي مستشفى نور العيون ومركز أي كير ومؤسسة مغربي الخيرية.
وتبرع البنك مع مؤسسة بلدي بأكثر من 472ألف جنيه لتغطية الدفعة النهائية لمشروع دعم جهود مؤسسة بلدي للكشف عن الجلوكوما لـ 500 طفل وعلاج هؤلاء الأطفال، وإجراء 50 عملية جراحية لحالات الجلوكوما، مع تدريب فريق من الأطباء والممرضات في صعيد مصر وصولاً إلى إنشاء أول مركز تشخيص وإحالة مجهز بالكامل للأطفال المصابين بالجلوكوما في الصعيد.
أما في مجال فيروس سي “C” فقد تم تقديم دعم بإجمالي 5.1 مليون جنيه للتكفل بعلاج 1300 طفل مصاب بفيروس “C” بالاشتراك مع اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية. بالإضافة الي تدريب كادر من الأطباء والتمريض في هذا المجال تحت رعاية “الجمعية المصرية لرعاية مرضى الكبد”.
وساند البنك المعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد بإجمالي 4.1 مليون جنيه للتكفل بعلاج 400 طفل مصاب بفيروس “C” وقد تم شفاء عشرة اطفال بالكامل.
ويمضي البنك التجاري الدولي في سياسته التوسعية نحو دعم المشروعات الصحية وإمدادها بالتمويلات والدعم اللازم، ومواصلة رحلة مد العون لمواطني الدولة وتخفيف العبء عليهم، واستكمال ما بدأه البنك في الاعوام الماضية في مشروعات قيد التنفيذ مثل مشروع عمليات القلب المفتوح بالشراكة مع مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب ومشروع توفير أجهزة طبية لقسم الأشعة وقسم جراحة الأطفال في مستشفي الاطفال الجامعي أبو الريش (الياباني) وغيرها من المشروعات الأخرى.
ووضع البنك استراتيجية يعمل بها في 2019 تشمل التوسع في جميع الخدمات المقدمة لمجال الرعاية الصحية والطبية والتركيز أكثر على الصعيد لما يمثله من وما يعانيه من فقر في الخدمات على مدى سنوات طويلةن ولم يشهد الصعيد إلا في الآونة الاخيرة من توجه الأنظار حوله ومد له يد العون وبعث الأمل في نفوس أهله من خلال مؤسسات مصرفية ومجتمعية وتعاونية وعلى رأسها البنك التجاري الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.