الأربعاء, 10 أغسطس 2022 | 11:03 مساءً

الحياة تنبض في العاصمة الإدارية الجديدة عام 2020

 

استعدادات مكثفة للانتهاء من التشطيبات النهائية بالحي الحكومي المكون من 36 مبنى، 34 منهم مخصصة للوزارات، وواحد خاص بالبرلمان وآخر لرئاسة الوزراء، لنقل الموظفين، بالتنسيق المتواصل مع وزارة التخطيط، جامعا كل الوزارات الموجودة في القاهرة.

العاصمة الإدارية الجديدة على موعد لاستقبال نحو 51 ألف موظف من الوزارات،خلال العام القادم إثر نقلهم إلى الحي الحكومي الذي يقع على مساحة 550 فدانا، وفقا لما صرح به العميد خالد الحسيني المتحدث الرسمى باسم العاصمة الإدارية.

بدأت الحياة تدب في العاصمة الإدارية، أكتوبر 2017وأقيم حفلا غنائيا ضخما بفندق “الماسة كابيتال” ضمن احتفالات مصر بمرور 44 عاما على ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، بمشاركة تامر حسني، حسين الجسمي، ونانسي عجرم.

وفي يناير من العام السابق، شهدت كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية لأول مرة أجواء من البهجة والسعادة بإقامة قداس عيد الميلاد المجيد، الذي ترأسه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على حضور قداس عيد الميلاد المجيد الذي يقوده البابا تواضروس الثاني، بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأثناء استقبال الرئيس السيسي بالكاتدرائية ومروره إلى جانب “تواضروس”، ألقى الحضور عليه ورودا للترحيب به في زيارته الأولى للكاتدرائية.

ومن أبرز التجمعات التي شهدتها العاصمة الإدارية وتحدث عنها العالم كله، هو حفل افتتاح مسجد وكاتدرائية العاصمة الإدارية، اللذان يعدان الأكبر في الشرق الأوسط، مطلع يناير الجاري، ضمن احتفالات الأقباط بقداس عيد الميلاد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.