الجمعة, 9 ديسمبر 2022 | 8:22 مساءً

الدكتور محمود العدل لبرنامج اللى بنى مصر: تفاؤل بتلبية رغبات المطورين وتسهيل استخراج التراخيص اللازمة

اكد الدكتور محمود العدل، رئيس مجلس إدارة إحدى شركات التطوير العقاري في العاصمة الإدارية الجديدة، أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، قد نجح نجاحا كبيرا، وحققت العاصمة الجديدة الهدف بالفعل، واصبحت القاطرة التي تجر الاقتصاد المصري للأمام، خاصة بعد اجتذابه لاستثمارات كبيرة وقوية من الدول العربية بالإضافة إلى استثمارات المصريين العاملين بالخارج.
وقال العدل في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة قد واجه الكثير من الصعوبات والعراقيل في بدايته، وكان يحتاج لقيادة قوية تعمل بكل همة ونشاط لبدء العمل، ووضع أسس وقوانين جديدة تناسب هذا المشروع الضخم، ولذلك كان اللواء أحمد ذكي عابدين الرئيس السابق لشركة العاصمة الإدارية الجديدة، خير من تولى قيادة هذه الشركة في تلك الفترة الصعبة، واستطاع مواجهة الكثير من العراقيل في سبيل تحقيق حلم المصريين، حيث قام بوضع اللوائح والقوانين المنظمة للعمل، في هذا المشروع الضخم الذي تم تنفيذه على مساحة كبيرة جدا، وذلك في إطار خطة الدولة لبناء مدينة ذكية عالمية، ثقافية سياحية لوجيستية، تحت رعاية القيادة السياسية، ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأضاف أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، يمكن اعتباره أكبر مشروع عقاري في العالم في الفترة الحالية، لذلك فإنه مازال بحاجة للكثير من العمل، من جانب المهندس خالد عباس الذي تولى حاليا منصب رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والذي نثق نحن المطورون العقاريون في أن خبراته السابقة كنائب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، وكمهندس مسئول عن المشروعات القومية والتطوير العمراني للمدن الجديدة، ستمكنه من استكمال مسيرة العمل بالعاصمة الجديدة، وحل الكثير من المشكلات وتجاوز العديد من التحديات التي تواجه استكمال العمل والتطوير بالعاصمة.
وذكر أن العاصمة الإدارية الجديدة تحتاج في الفترة المقبلة لوضع خطة تتعلق بتسويق العاصمة الجديدة داخل مصر وخارجها، لضخ المزيد من الاستثمارات، عن طريق جذب المستثمر الأجنبي، مع زيادة عدد المستثمرين المصريين، لاستكمال المسيرة خاصة مع قرب افتتاحها قريبا.
ويأمل العدل في ان يقوم الرئيس الجديد لشركة العاصمة الإدارية الجديدة المهندس خالد عباس، بالاستجابة للمطورين العقاريين، وعقد لقاءات دورية للاطلاع على مشكلاتهم، والعمل على تحقيق مطالبهم، وإزالة العراقيل التي تواجههم، وبصفة خاصة تسهيل استخراج التراخيص، والتي مازالت تعرقل سير العمل في مشروعاتهم في العاصمة الجديدة.

التعليقات مغلقة.