الجمعة, 23 فبراير 2024 | 3:59 مساءً

“السعودية المصرية” توقع عقد قرض طويل الأجل مع “البنك الأهلي” لتمويل مشروع “بلوفير” بقيمة مليار جنيه

وقعت الشركة السعودية المصرية للتعمير، عقد قرض تمويل طويل الأجل من البنك الأهلي المصري بقيمة مليار جنيه، وذلك لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية لمشروع “بلوفير” بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي يبلغ إجمالي استثماراته حوالي 5.2 مليارات جنيه.

من جانبه أعرب المهندس محمد الطاهر، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير، عن سعادته بالتعاون مع البنك الأهلي المصري، مؤكدا أن القرض يعد بمثابة شهادة ثقة جديدة في قدرات الشركة السعودية المصرية للتعمير، والتي تمتلك سجلاً مشرفا من النجاحات في مجال التطوير العقاري بالسوق المصري تمتد لأكثر من نصف قرن، شيدت خلالها العشرات من المشاريع العقارية المتنوعة متعددة الاستخدامات داخل القاهرة وبمختلف محافظات مصر.

 

وأضاف “الطاهر”، أن التمويلات الموقعة بين الطرفين ستساعد على تنفيذ المخطط الاستراتيجي للشركة لتطوير مشروعاتها في إطار المخطط العام للعاصمة الإدارية، حيث يتم تنفيذ مشروع “بلوفير” في أكثر المواقع الاستراتيجية المتميزة بقلب العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 70 فدانًا، ويتمتع بإطلالة مباشرة على مدخل “بن زايد”، وعلى بعد دقائق من دار الأوبرا وحي المال والأعمال وحي الوزارات بالعاصمة الإدارية، ويضم 1,400 وحدة سكنية مختلفة الانماط؛ وهي: الشقق السكنية، الأستوديوهات، والدوبلكس، والتوين فيلا، والتاون هاوس، بما يحقق تنوعًا أمام مختلف العملاء لاختيار النموذج السكني الأنسب لكل منهم، بالإضافة للمساحات المختلفة للفيلات والشقق، بالإضافة للمرافق الذكية المتعددة، والمساحات الخضراء الشاسعة، والمناطق الخدمية المتكاملة مثل النادي الاجتماعي والمراكز التجارية وغيرها.

 

وأوضح الطاهر نه تم إطلاق مرحلة جديدة من مشروع بلوفير، في بداية العام الجاري 2023، بخطط سداد تبدأ من 5٪ دفعة أولى وتقسيط لمدة تصل حتى 8 سنوات، مثمنا في الوقت ذاته التسهيلات الكبرى التي تتيحها البنوك المصرية؛ خاصة البنك الأهلي المصري، للمطورين العقاريين المصريين، بما يساعدهم في تعزيز اعمالهم ودعم خططهم التنموية في إطار خطة الدولة المصرية للتنمية العمرانية، خاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، التي تعد عنوانًا للجمهورية الجديدة، كمدينة ذكية من مدن الجيل الرابع.

 

ومن المنتظر بدء تسليم مشروع “بلوفير” في عام 2024، خاصة بعد أن تم توقيع عقود مع شركات المقاولات الكبرى، مثل: شركة “ريدكون” للتعمير لتنفيذ أعمال الإنشاءات للفيلات والشقق السكنية، وشركة “الخرافي” ناشيونال، لتنفيذ أعمال البنية التحتية للمشروع.

التعليقات مغلقة.