الأربعاء, 10 أغسطس 2022 | 11:20 مساءً

العربى الإفريقى يطور المتحف الأثري لطب القصر العيني

انتهى البنك العربى الافريقى الدولى من اعمال تجديدات المرحلة الأولى من مركز المؤتمرات والمتحف الأثري التابع لكلية الطب – القصر العينى.

وقال البنك إن هذه الخطوة إيمانا منه بدور جامعة القاهرة والقصر العيني في العملية التعليمية والصحية بمصر وبأهمية التطوير المستمر لنظم التعليم والوسائل الحديثة المستخدمة في المنشآت التعليمية الجامعية.

وأبرم البنك عام 2017 بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة ينص على إجراء البنك لمجموعة من التجديدات والتطويرات لقاعة المؤتمرات والتي تقوم باستضافة الندوات والمؤتمرات العلمية والثقافية ومناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه لكلية الطب بالإضافة لأي من كليات والجامعات الأخرى وتخدم حوالي 60 ألف طالب ودكتور في العام الواحد.

وفى هذا الصدد، قال الدكتور هشام الساكت، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع والبيئة ومدير مركز المؤتمرات: “تم الانتهاء من المرحلة الأولى من تجديد مركز المؤتمرات الكبرى لكيلة الطب القصر العينى بالتعاون مع البنك العربى الإفريقى الدولى، وهي تعد ثاني أكبر قاعة احتفالات بجامعة القاهرة وتسع 1000 من الحضور”.

وأضاف الساكت: “يضم مركز المؤتمرات مراجع وكتب وأدوات طبية ورسومات تاريخية تعود الى أواخر القرن الماضي”.

وللبنك العربى الافريقى الدولى باع طويل في دعم جامعة القاهرة ومستشفيات طب القصر العينى يمتد من خلال التعاون مع مؤسسة وفاء لمصر والتي تعمل على تطوير قطاعي الصحة والتعليم بمصر.

وتعمل المؤسسة على أربعة محاور وهي الحد من قوائم الانتظار في المستشفيات العامة، وميكنة بيانات المرضي بالمستشفيات الجامعية وخلق مراكز تميز في المستشفيات الجامعية وإقامة القوافل الطبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.