الجمعة, 23 فبراير 2024 | 3:12 مساءً

العلاقات الأقليمية والملفات الدولية أحد أهم نجاحات «30 يونيو»

قال شريف حمودة الخبير السياسي إن الادارة المصرية وعلى راسها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي نجحت عقب ثورة 30 يونيو في اعادة مصر الى المكانة التي تستحقها على المستوى الدولي واصبحت لها دور رئيسي وفعال في كافة القضايا الدولية والاقليمية .

وأضاف «حمودة» خلال تصريحات صحفية ان الرئيس السيسي وضع الملف الدولي وعلاقات مصر بكافة الدول على راس اولوياته ونجح منذ توليه مقاليد الحكم في ان يكون لمصر تواجد قوي وفعال في كافة المحافل الدولية وعلى راسها جلسات الأمم المتحدة بجانب حرص كافة رؤساء وزعماء العالم على التشاور مع الرئيس السيسي بشكل مستمر في كافة الملفات والقضايا العالقة مما يصب في الصالح الدولي ويحافظ على استقرار الدول .

 واشار الخبير السياسي الى ان عودة مصر الى الاتحاد الافريقي بعد تجميد عضويتها لعدة اشهر مرورا برئاسة مصر للاتحاد الافريقي ونجاح الرئيس السيسي في تحقيق نجاحات كبيرة في القارة السمراء خلال فترة توليه رئاسة الاتحاد واطلاق عدة مبادرات للتعاون مع اشقائنا في افريقيا على راسها البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقى للقيادة بجانب تعميم  مبادرة مليون صحة في دول القارة الافريقية أحد ابرز نجاحات ثورة 30 يونيو بعدما كانت مصر تهمل الملف الافريقي في العهود السابقة .

التعليقات مغلقة.