الجمعة, 2 ديسمبر 2022 | 3:15 مساءً

العلاقات المصرية القطرية … بداية جديدة

توجه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى الى الدوحة فى زيارة رسمية بناء على دعوة شقيقه أمير دولة قطر .. وطبقا لتصريح المتحدث الرسمى لرئاسة الجمهورية سيلتقى سيادته برابطة رجال الأعمال القطرية اليوم..
لو تعلم عزيزى القارىء هى خطوة هامة للغاية للطرفين .. لماذا..
سأجيب عنك يا عزيزى فهى خطوة هامة سواء للمصريين المقيمين داخل دولة قطر أو الى القطريين الوافدين والزائرين المحبين لمصر .. حيث تقدر عدد الجالية المصرية بدولة قطر بمئات الألاف (سواء مقيمين بصفة دائمة او مؤقتة وبمختلف الأعمال والمهن) حيث تبلغ هذه الجالية المركز الأول فى الجاليات كتعداد يليها الفلبينية ثم الهندية والبنغالية والباكستانية .. وهذا العدد عزيزى القارىء يوضح بصمة المصريين الواضحة فى بناء دولة قطر الشقيقة ومسيرة التقدم لها … حيث تبلغ مساحة الدولة حوالى 11,437 كم2 مما يوضح البصمة الواضحة للمصريين كما ذكرنا سابقا..
لذا نأمل عزيزى القارىء ان يتم التنسيق لعمل حزمة من الاتفاقيات التى تخدم مصالح الطرفين فى كافة مجالات التعاون سواء ثقافى ,تجارى وكافة المجالات المتاحة التى تضمن مصالح الطرفين ولما لا ..
فذلك سيتيح عزيزى القارىء فى المساهمة فى زيادة فرص العمل وفتح اسواق للعمالة المصرية داخل مصر وبداخل دولة قطر .. ومع زيادة التعاون سيؤدى الى انعاش الاسواق حيث التكامل فيما يخدم مصالح البلدين ..فدولة قطر الشقيقة تحتاج الى المورد البشرى المصرى المؤهل والمدرب الذى يعشق أرضه ويمثل بلاده خارجيا ويعمل بمنتهى الاخلاص فى بلادهم لدوام نهضتها وتقدمها .. وتحتاج مصر الانعاش التجارى حتى يتحقق مبدأ التكامل العربى ..
ولم لا..
فهل يا ترى .. سيتم العودة الى حلم السوق العربى المشترك عما قريب وحلم الاكتفاء الذاتى بما يضمن نجاح ومصالح كافة الاطراف ..
لا نعلم .. ولكن يظل الأمل موجود

بقلم ياسمين الموجى

التعليقات مغلقة.