الجمعة, 2 ديسمبر 2022 | 4:00 مساءً

المهندس باسل شعيرة لبرنامج اللى بنى مصر: خطط طموحة للتنمية الصناعية للتوسع فى استخدام الطاقة النظيفة

أكد المهندس باسل شعيرة رئيس شعبة التطوير الصناعي، ووكيل غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، على إشادة البنك الدولي بالتجارب المصرية التي تم عرضها في جلسة التطوير الصناعي، ضمن فعاليات قمة المناخ التى تستضيفها مصر حاليا في مدينة شرم الشيخ، مشجعا مصر على اتخاذ المزيد من الخطوات واللجوء للطاقة الخضراء في الاستخدام الصناعي للحفاظ على البيئة خلال الفترة القادمة.

وأضاف شعيرة في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر)، أن هيئة التنمية الصناعية عرضت أيضا خلال الجلسة رؤيتها في ملف التطوير الصناعي، والخطوات التي تم اتخاذها، بالإضافة إلى خططها المستقبلية للتوسع في استخدام الطاقة النظيفة وفي إنشاء المناطق الصناعية الخضراء في مصر.

وأشار إلى أن جلسة التطوير الصناعي كانت من أفضل الجلسات المثمرة في مؤتمر المناخ، مؤكدا على استفادة كافة الأطراف المشاركة من التجارب المختلفة للمشاركين من جميع دول العالم، موضحا أن الجلسة لم تسفر عن توصيات للمطور الصناعي بالمعنى المعروف، ولكن اقتصرت التوصيات على الإجراءات التي يجب ان يتخذها المطور الصناعي والمناطق الصناعية عموما تجاه البيئة، بالإضافة إلى التوسع في الاستدامة، وهو ما نحرص عليه ونوليه اهتماما كبيرا مثل استخدام الطاقة الشمسية كلما أمكن، والاهتمام بالصناعات والأنشطة المتجانسة بيئيا، وعدم وجود أنشطة صناعية تضر أنشطة صناعية أخرى.

وأوضح شعير أن مناقشات جلسة التطوير الصناعي دارت حول المناطق الصناعية الخضراء والمستدامة، مشيرا إلى أن اتحاد الصناعات بدأ منذ أكثر من 15 عام بالاهتمام بالدراسات البيئية، وتأثير الصناعة على البيئة، ولذلك تم مراعاة هذه الدراسات في كل المشروعات الصناعية التي تم تنفيذها بالاشتراك مع جامعة القاهرة، قبل أن تكون من اشتراطات الحكومة في ذلك الوقت.

وذكر أن الحكومة بدأت بوضع هذه المعايير البيئية في الصناعة كاشتراطات في العقود، موضحا أن اتحاد الصناعات قام بعمل ملاحق في عقوده الخاصة منذ اليوم الأول مع المستثمرين، لتحديد درجات الانبعاثات المسموح بها، وجودة الصرف الصناعي، مؤكدا على القيام بالاهتمام بالنواحي البيئية، وضرورة وجود محددات في المناطق الصناعية، حتى لا تتحول المناطق الصناعية إلى مناطق شديدة الخطورة لاحتوائها على انبعاثات تضر البيئة والمناخ.

وقال أن اتحاد الصناعات قام بالاهتمام منذ اليوم الأول بأن تكون المناطق الصناعية نموذج يحتذي به في خطة الاهتمام بالبيئة، بحيث تنعدم الأدخنة الصادرة من المصانع، بالإضافة إلى مطابقة الصرف للمعايير البيئية، مؤكدا أنه تم قطع شوطا كبيرا في هذا الموضوع، مشيدا بتنظيم مصر المشرف لأكبر وأطول مؤتمر عالمي، بحضور دولي كبير، وتمثيل جاد من كافة الدول والوزارات، مؤكدا على إشادة دول العالم بالتنظيم، ومتوقعا أن يؤتي المؤتمر في دورته الحالية ثماره، ويحقق أهدافه المرجوة في الحفاظ على البيئة والمناخ.

 

التعليقات مغلقة.