الجمعة, 9 ديسمبر 2022 | 9:02 مساءً

المهندس خالد عباس لبرنامج اللى بنى مصر:عقد لقاءات خاصة بكل مطور لمعرفه مشكلاته الخاصة والعمل على حلها

فى اول تصريح له عقب تولية رئاسة شركة العاصمة

أكد المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، ورئيس مجلس ادارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية الجديدة، أن شركة العاصمة الإدارية الجديدة تعتبر أكبر شركة عقارية في الشرق الأوسط، بل وفي العالم أجمع، حيث تمتلك مساحة شاسعة جدا من الأراضي، والتي تصل إلى 230 ألف فدان، مضيفا أن الشركة تحقق عوائد وأرباح جيدة جدا، وأن العاصمة الإدارية الجديدة تعتبر أحد المشروعات الهامة والرئيسية المكونة لمستقبل مصر.
وأضاف عباس في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أنه قد قام في بداية رئاسته للشركة بعمل جولات تفقدية لجميع أنحاء العاصمة، وكافة مشروعاتها سواء كانت حكومية او خاصة، للوقوف على آخر التطورات ومعرفة المشكلات، مؤكدا أنه ستكون هناك زيارات دورية للعاصمة، قد تصل إلى مرتين اسبوعيا، لمشاهدة تطور كافة الأعمال على أرض الواقع.
وقال أن العاصمة الإدارية الجديدة في المرحلة المقبلة، تحتاج إلى الكثير من العمل الجاد، مرحبا بدعوة المطورين العقاريين بالتعاون مع الشركة لتسويق العاصمة الإدارية الجديدة داخليا وخارجيا، مؤكدا على دورهم الكبير والهام في بناء العاصمة الجديدة، واعدا المطورين بعقد لقاءات دورية عامة معهم لمناقشة كافة التحديات التي تواجههم في استكمال مشروعاتهم، بالإضافة إلى عقد لقاءات خاصة بكل مطور لمعرفه مشكلاته الخاصة والعمل على حلها.
وذكر عباس أنه يفضل أن لا يكون هناك طرح جديد للمستثمرين في الوقت الحالي، حتى يرى موقف الطروحات السابقة، وكافة التزامات الشركة، بالإضافة إلى كل ما يتعلق بالأعمال السابقة، حتى تكون هناك مصداقية قبل بدء أي طرح جديد.
وصرح أنه لم يتم تحديد موعد للافتتاح الرسمي للعاصمة الإدارية الجديدة، ولكن من المتوقع ان يكون الاحتفال في بداية العام المقبل، بعد استكمال انتقال الحكومة، موضحا أن الحكومة قد قامت حاليا باستلام المباني، وتم البدء فى النقل التدريجي للموظفين، وسيتم الانتهاء منه بالكامل في شهر نوفمبر المقبل، ومن ثم سيتم تحديد موعد الافتتاح الرسمي للعاصمة الجديدة.

التعليقات مغلقة.