الإثنين, 28 نوفمبر 2022 | 10:59 مساءً

المهندس محمد راشد لبرنامج اللي بنى مصر: التعاقد المبكر مع استشارى ضرورة لتحقيق الاستدامة والنجاح السريع للمشروع العقارى

اكد المهندس محمد راشد الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الاستشارية لإدارة وتشغيل الأصول العقارية، أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة قد فتح الباب للمدن الذكية المستدامة، وأن المرحلة القادمة هي مرحلة الجيل الخامس من المباني الذكية، موضحا أهمية أن يقوم المستثمر الواعي بالتعاقد مع استشاري لإدارة وتشغيل الأصول العقارية قبل البدء في تنفيذ أي مشروع، لأن ذلك يعتبر عنصر من العناصر الأساسية لتحقيق الاستدامة في المشروعات العقارية.
وقال راشد في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللي بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر)، أنه إذا تعاقد المستثمر أو المطور العقاري مع استشاري لإدارة وتشغيل المشروع، فإن ذلك يساعده في تقديم أحسن منتج وأفضل جودة، وسيجد المردود الإيجابي لذلك التعاقد بعد انتهاء تنفيذ المشروع، حيث ستقل التكلفة بسبب توفر عنصر الاستدامة، كما سيتم تفادي الكثير من المشكلات وسيتم تسويق المشروع بشكل سريع، مما يؤثر بشكل إيجابي على المستثمر والمطور والبيئة.
وذكر أن تحقيق الاستدامة وتوفير الطاقة في المشروعات، يقصد بها كل ما يتعلق بطاقة المياه والكهرباء والغاز، وكذلك توفر البيئة الخضراء، لأنها قليلة التلوث، لذلك لابد من وضع تصميم لمبنى المشروع العقاري قبل البدء في تنفيذه، حتى تتحقق شروط الاستدامة، ومن هنا يأتي دور الاستشاري.

التعليقات مغلقة.