السبت, 25 مايو 2024 | 1:37 صباحًا

انطلاق جمعية الإمارات للشركات العائلية في سوق أبوظبي العالمي بهدف تمكين الشركات العائلية بالمنطقة

 

انطلقت جمعية الإمارات للشركات العائلية رسمياً في سوق أبوظبي العالمي، وذلك بقيادة الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي العالمي ظاهر بن ظاهر المهيري. ويمثل انطلاق الجمعية خطوة بارزة على طريق تطور الشركات العائلية في دولة الإمارات والعالم.

 

وتهدف جمعية الإمارات للشركات العائلية إلى ربط الشركات العائلية المحلية والدولية عبر منصة موثوقة تسهّل تبادل الأفكار ونقل المعرفة والتواصل الحصري، فيما تركّز على إعداد الجيل الجديد من الشركات العائلية لتمكين انتقال الثروة عبر الأجيال.

 

تأسست الجمعية على يد آدم لادجاج، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة، إلى جانب المؤسسين المشاركين عمران خان وفهد الأحبابي. كما لعب أعضاء مجلس الإدارة المؤسسون، وهم أحمد ناصر النويس وميريام كيوان، دوراً هاماً في إطلاق الجمعية.

 

وفي هذا الصدد قال آدم لادجاج، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للشركات العائلية: “يسرنا إطلاق الجمعية التي ستقدم لأعضائها من الشركات العائلية منصة متميزة للتواصل والحوار، وتوفر لهم الموارد وإمكانات تبادل المعرفة والدعم الذي يحتاجونه لضمان تحقيق النجاح في عملهم، وأيضا تشجّع على التعاون والابتكار.”

 

وأضاف: “يمثل تأسيس أول جمعية للشركات العائلية في دولة الإمارات خطوة هامة لتلك الشركات في دول الخليج العربية والعالم أجمع، ويسعدنا أن نشهد هذا الإقبال على التعاون بين الشركات العائلية من مختلف أرجاء العالم.”

 

وفي تعليقه على الأمر قال سعادة ظاهر بن ظاهر، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي العالمي: “جمعية الإمارات للشركات العائلية تساعد في تقديم مزيد من الدعم لمنظومة الشركات العائلية في الإمارات والعالم.”

 

يشار إلى أن جمعية الإمارات للشركات العائلية هي جمعية مستقلّة غير ربحية ستتعاون مع مجموعة منتقاة من الشركاء والجمعيات الدولية لتقديم البرامج والأفكار التي تهدف إلى دعم الشركات العائلية والجهات التنظيمية وواضعي السياسات، إلى جانب مناقشة أبرز التحديات التي تواجه انتقال الثروات عبر الأجيال. كما تقدم الجمعية للأعضاء عددًا من البرامج التثقيفية وفرص التواصل فيما بينهم لتمكينهم من تبادل المعرفة والتعلم من الشركات التي نجحت في بناء إرث عريق عبر مسار من النمو وحفظ الثروة. وتلتزم الجمعية بأن تكون مصدرًا موثوقًا للمعلومات والمشورة الحيادية والأبحاث الرائدة والتثقيف للمسؤولين التنفيذيين في الشركات العائلية وأفراد العائلات ورواد الأعمال الناجحين ومستشاريهم المقربين حول العالم.

 

وحضر فعالية تدشين الجمعية عدد من كبار الضيوف، ومنهم سعادة ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة شركة روتانا لإدارة الفنادق وشركة أسواق للإدارة والخدمات، وسعادة جمال الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج.

 

كما جرى توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم على هامش الفعالية، ومنها مذكرة تفاهم مع جمعية الشركات العائلية في آسيا، وشركة Preqin ومجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج – ما يبرز المكانة المتميزة للجمعية ونطاق عملها الواسع محليًا ودوليًا. ومن الجدير بالذكر أن جمعية الإمارات للشركات العائلية تركز على الشمولية للجميع وتحرص على التعاون مع الأطراف الأخرى المرتبطة بمنظومة الشركات العائلية في جميع أنحاء العالم. 

 

 

التعليقات مغلقة.