الإثنين, 26 فبراير 2024 | 11:38 مساءً

انقاذ مريض آسيوي بدبي من صدمة قلبية هددت حياته

خضع "لتوسيع الشرايين بالبالونات الدوائية" في مستشفى التداوي

 

تمكن فريق طبي من مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ومستشفى التداوي بدبي من انقاذ حياة مريض آسيوي، أصيب بصدمة قلبية هددت حياته.

وقال الدكتور حسين حشمت استاذ امراض القلب واستشاري القسطرة التداخلية بمستشفى التداوي أن المريض البالغ من العمر 50 عاما، أصيب بجلطة حادة في القلب، ونقله مسعفو مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خلال زمن قياسي الى قسم الطوارئ بالمستشفى، وخضع لفحوص طبية عاجلة.

وأضاف أظهرت الفحوصات أن المريض مصاب بجلطة حادة في القلب واحتشاء في الجدارين الامامي والخلفي للقلب نتيجة وجود انسداد كامل بالشريان التاجي الايسر وانسداد الشريان التاجي الايمن، ما أدى لإصابته بصدمة قلبية وهي حالة يتوقف فيها القلب عن اداء وظيفته بضخ الدم للأعضاء الحيوية بالجسم، وهي حالة شديدة الخطورة وتصل نسبة الوفاه فيها الى  80%.

وتابع: تم تشكيل فريق طبي من أقسام الطوارئ والقلب والعناية المركزة والغدد الصماء للتدخل الفوري لإنقاذ حياة المريض الذي يعاني ايضا من مرض السكري.

وأكمل حشمت: خضع المريض لجراحة عاجل استمرت 90 دقيقة، تم خلالها فتح الشريانين اللذان كانا مغلقين بالكامل.

وشرح أن الفريق الطبي أجرى جراحة قسطرة عاجلة لتوسيع الشريانين عن طريق تقنية البالونات المغلفة دوائيا وذلك بكفاءة تامة دون الحاجة لاستخدام دعامات تزرع في الشريان مدى الحياة.

وأوضح أن هذه التقنية تتميز بأنها آمنة لمرضى السكري، كونها توسع الشريان دون الحاجة لزراعة جسم غريب داخل جسد المريض، يحمل معه مخاطر تخثر الدعامة المزمن ويهدد باحتمالية عودة الانسداد مستقبلا.

وذكر أن المريض وضع على جهاز التنفس الاصطناعي خلال الجراحة التي تكللت بنجاح كامل، وأسترد عافيته، وعادت وظائف التنفس والقلب للعمل بالصورة الطبيعية، وغادر المستشفى بصحة جيدة بعد أن تحسنت كفاءة القلب الانقباضية من ٣٠٪ إلي ٤٥٪ وهو يزال يتابع حالته الصحية دوريا مع الفريق الطبي في مستشفى التداوي

 

 

التعليقات مغلقة.