السبت, 13 أغسطس 2022 | 8:54 مساءً

جهاز جديد صديق للبيئة للحد من الغازات السامة

كتبت الاء عاطف

استطاعت شركة الكيماويات الألمانية إنتاج جهاز جديد مدمج BASF ، والناجمة عن إحتراق البنزين داخل حجيرات الاحتراق الداخلي. وتزود التقنية الجديدة إلى أجهزة التنقية الموجودة في السيارات طريقة عمل إضافية تقدر على محو الجسيمات الكربونية غير المحترقة تماماً أو ما يعرف بالهِباب أو السُخام , والتي تنبعث عادةً من عوادم السيارات وبالتالى تؤثر على البيئة بالسلب.

والتطبيق الذى يتم استخدامه فى الجهاز الجديد  يعتمد على أكثر من مصفاة مندمجة  مع بعضها موجودة في الجهاز نفسه، وذلك يمكن من الاستغناء عن مصاف كبيرة منفصلة ذات حجم أكبر، كما في حجرات المحركات الحالية, وقد تم البدء باستخدام هذه الأجهزة في السيارات منذ عام 2017.

ويسمى الجهاز الجديد اسم “محول غاز العادم التحفيزي الرباعي الطُّرق”، وذلك لإضافته طريقة رابعة لإزالة الملوثات الغازية للطرق الثلاث التقليدية.

وذلك عن طريق تحويل الغازات السامة إلى غازات أقل ضرراً بالبيئة، تُستخدم في السيارات الحديثة أجهزة تحول الغازات السامة إلى غازات أقل ضرراً عبر ثلاث طرق كيميائية تخفض السموم بشكل كبير، وتعرف هذه الأجهزة بالمحولات الثلاثية الطُرق “BASF” بالتحفيزي لأن الغازات الضارة تمر في الجهاز عبر مسامات مصفاة من السيراميك وتتفاعل فيها مع جزيئات معادن نبيلة.

وتلعب هذه المعادن النبيلة دور العامل التحفيزي والمنشط لهذه التفاعلات،وتخرج المعادن النبيلة من التفاعلات الكيميائية سليمةً كما كانت من قبل .

ويتسم الجهاز المدمج الجديد بنفس مايتسم به الجهاز التقليدي الذى له ثلاثة طرق ويزيد عليها طريقة رابعة، ألا وهي تنقية الجسيمات الكربونية الصلبة (الهباب)كما إنه يتمتع بإنه أقل حجماً .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.