الإثنين, 27 مايو 2024 | 9:05 مساءً

“جيتور” تنظم مؤتمراً صحفياً عالمياً لاستكشاف الآفاق الواعدة خلال معرض بكين للسيارات  

 

عقدت شركة “جيتور”، الرائدة في صناعة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات المخصصة لمواكبة اتجاهات السوق وتلبية احتياجات العملاء، مؤتمراً صحفياً عالمياً تحت عنوان “استمتع بالرحلة، احتضن العالم”، خلال معرض بكين للسيارات. ونجحت الشركة منذ نشأتها في تطوير علامتها التجارية وضمان عمليات مستقلة في مجالات البحث والتطوير والمشتريات والتسويق والإنتاج والتأهيل، لتؤكّد بذلك حرصها الثابت على تعزيز دورها كشركة رائدة في سوق السيارات وترسيخ رؤية “ترافل+”.

 

تسخير اتجاهات الصناعة لدعم التوسع عالمياً

 

شهد قطاع السيارات في الصين نمواً لافتاً على مدى السنوات الماضية، لاسيما في ظلّ ارتفاع حجم التصدير، حيث بلغت صادرات السيارات الصينية 4,91 مليون وحدة في العام 2023، لتسجّل نمواً بنسبة 57.9 في المائة مقارنة بالعام 2022، وذلك وفقاً للرابطة الصينية لمصنعي السيارات (CAAM). ويبرز هذا الارتفاع الطلب المتزايد على المركبات الصينية عالمياً، وهو ما يعود إلى جودتها المميزة وأسعارها المناسبة والتطورات التكنولوجية التي تحملها.

 

وحرصت “جيتور” في هذا الإطار على تصميم سيارات ترتقي إلى متطلبات العائلات وتسهّل تجربة القيادة على الطرق الوعرة، تماشياً مع استراتيجية التوسعة العالمية التي تتبناها، حيث سجّلت نمواً ملحوظاً في حجم المبيعات عالمياً وصل إلى 1.1 مليون وحدة في غضون 68 شهراً من إطلاق إصدارها الأول لتحشد قاعدة عملاء وصلت إلى ما يزيد عن 45 مليون عالمياً. وتمكنت الشركة من تعزيز حضورها عالمياً وإرساء معايير جديدة لهذا القطاع، حيث شهدت زيادة في المبيعات على أساس سنوي بنسبة 75 في المائة في العام 2023 محققة حجم مبيعات سنوي تراكمي قدره 315167 وحدة، لترسخ مكانتها كالعلامة التجارية الأسرع نموًا للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات في الصين. وتوسعت “جيتور” منذ العام 2019 لتدخل أكثر من 50 دولة ومنطقة، محرزة تقدماً ملحوظاً في أنغولا وأوروغواي والإكوادور وغيرها من الأسواق.

 

 

 

 

اتجاهات المستهلك تدعم المنتجات الأكثر مبيعًا

ووفق تقرير صادر عن “ماكنزي أند كومباني”، من المتوقع أن يشهد سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات العالمي معدل نمو سنوي مركب بنسبة 7.2 في المائة بين عامي 2020 و2030، مدفوعًا بعوامل تتمثل بارتفاع الدخل المتاح وزيادة التحضر والاهتمام المتزايد بمغامرات السفر، لا سيما في الأسواق الناشئة، حيث تعتبر السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ومركبات القيادة على الطرق الوعرة رمزاً يجسّد المكانة الاجتماعية للأفراد ووسيلة عملية للتنقل على الطرق الوعرة والصعبة.

كما انتشرت المركبات العائلية المخصصة للسفر والقيادة على الطرق الوعرة من “جيتور” في السوق الدولي، وخاصة سلسلتي X70  وX90 ، مما يبرز قدرتها على تلبية هذه الاحتياجات والتفضيلات. كما أطلقت سيارة “جيتور داشينغ” في العديد من الأسواق العالمية، والتي سرعان ما أصبحت الإصدار الأكثر مبيعًا في هذا القطاع في مصر والمملكة العربية السعودية. كما حقق طراز T2، وهو أول إصدارات العلامة التجارية للقيادة على الطرق الوعرة، نجاحًا استثنائياً في السوق الصينية، حيث وصلت مبيعاته إلى 10,000 وحدة في الشهر الثالث، مسجلاً بذلك رقمًا قياسيًا للمبيعات الأسرع نمواً في فئته. ومن المقرر طرح T2 في المزيد من الأسواق حول العالم بعد إطلاقه الدولي في دبي في يناير 2024.

تعزيز المغامرات على الطرق الوعرة والمركبات الكهربائية

تحرص “جيتور” على إظهار براعتها في التكنولوجيا، لا سيما مع إطلاق منصتها الهجينة المميزة للقيادة على الطرق الوعرة، ونظام i-DM الهجين، وهي ابتكارات تظهر تميّز العلامة التجارية وقدرتها على التوسع والتكيف مع الطاقة الجديدة وتطوير القيادة الذكية، معتمدة على بنية إلكترونية وكهربائية متكاملة. وتستخدم “جيتور” هذه الابتكارات لتعزيز روح الاستكشاف والمغامرة ومواصلة إنتاج سيارات تدفع الأفراد نحو مستقبل يرتقي بتجارب السفر والرحلات العائلية.

كما تعمل “جيتور”، تماشياً مع خطتها الاستراتيجية، على تسريع عملية تطوير سيارات محرك اليد اليمنى بهدف دخول أسواق محركات اليد اليمنى بين عامي 2023 و2024، بالإضافة إلى اعتماد السيارات الكهربائية الهجينة المتقدمة (PHEV) والمركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات (BEV) ضمن منصتها المميزة الهجينة ومنصة E0X عالية الأداء، في ظلّ ارتفاع الطلب على الوصول إلى الحد الأقصى للانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني، مما يلبي متطلبات السوق المختلفة لاستهلاك الوقود والانبعاثات.

 

وتظهر سلسلة السيارات الكهربائية الهجينة من الفئة (T) بفئاتها (T1) و (T2) و (T5) بالإضافة إلى (T7) المميزة، مستقبل “جيتور” الواعد في مجال تطوير السيارات المخصصة للقيادة على الطرق الوعرة. وتعدّ السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات من الفئة (T1) مركبات عالية المستوى تمزج بين الراحة وكفاءة الطاقة والأناقة، وهي مجهزة بمحرك 1.5TGDI وناقل الحركة DHT ونظام السيارات الكهربائية الهجينة المتقدمة (PHEV) مع تصميم خارجي بخطوط مربعة وتصميم داخلي واسع يشمل مقعداً بطول 2 متر في الخلف، ومزود طاقة ثنائي الاتجاه 6.6kW. أما الفئة (T2) المقرر إطلاقها دولياً، فهي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات مخصصة للسفر ومصممة للقيادة على الطرق الوعرة ومجهزة ببطارية CATL عالية الطاقة، تجسّد أعلى معايير الكفاءة والسلامة وتوفر أسبوعًا كاملاً من التنقل بدون وقود ومدى كهربائي نقي مميز، وإمدادات طاقة ثنائية الاتجاه لتجارب سفر ذاتية القيادة لا مثيل لها.

وتتميّز السيارات من فئة (T5)، والمصممة خصيصًا لمحبي القيادة على الطرق الوعرة، بإطار قوي ومحرك 2.0T مصمم خصيصاً للأنظمة الهجينة ومنصة تضمن إمكانات متميزة للقيادة على الطرق الوعرة ونظام تجديد للطاقة، مما يتيح تكيفها مع كافة الطرق الصعبة والرحلات اليومية.

وتم تصميم (T7) ببنية يبلغ طولها حوالي 5.5 متر وتتمتع بقاعدة عجلات تتجاوز 3 أمتار على منصة ليست أحادية الهيكل. كما تتميز بمحرك REEV + 2.0T مع محركات رباعية موزعة ونظام تعليق ذكي قابل للتعديل يضمن أداءً استثنائياً على الطرق الوعرة. وتتضمن “التكنولوجيا السوداء” المستخدمة قدرات برمائية ونظام إمداد ذكي للأكسجين وغيرها من التقنيات التي تضمن أعلى معايير السلامة والأمان، كما توفّر بنية مدرعة وصلبة مضادة للرصاص.

 

التعليقات مغلقة.