الإثنين, 15 يوليو 2024 | 2:32 مساءً

«جي في للاستثمارات» تستعرض أحدث التكنولوجيات الصناعية الحديثة في مدينة طربول خلال مشاركتها في Cairo ICT

شريف حمودة: «طربول» مثال للمدينة الصناعية المتكاملة التي تعتمد على التصنيع الذكي والخدمات اللوجستية الرقمية  

 

أعلنت شركة جي في للاستثمارات، إحدى كبرى شركات التنمية والاستثمار، عن مشاركتها في المعرض والمؤتمر الدولي للتكنولوجيا بالشرق الأوسط Cairo ICT، الذي يُقام في الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر الجاري، وذلك في إطار التزامها بتقديم أحدث الابتكارات والحلول التكنولوجية الرائدة في محفظة مشروعاتها المختلفة.

 

تأتي مشاركة جي في للاستثمارات لعرض مشروع “مدينة طربول” – أكبر مدينة صناعية خضراء ذكية في الشرق الأوسط، وما تتمتع به من خدمات رقمية على أحدث المعايير العالمية في مجال الصناعة، والحلول اللوجستية التي تمثل قفزة نوعية في هذا المجال، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على مبادرة “صنع” والتركيز على أهمية الشراكات التي تعتمد على التكنولوجيا في تحقيق الأهداف المستدامة وتعزيز التطور في مختلف القطاعات.

 

وتعليقًا على مشاركة الشركة في المعرض، قال شريف حمودة رئيس مجلس إدارة GV للاستثمارات: “يشرفنا المشاركة في فعاليات النسخة الحالية من معرض كايرو آي سي تي، والذي يُعد مقصدًا مهمًا للمهتمين بالتكنولوجيا، وهي فرصة لاستعراض الإمكانيات التكنولوجية المتقدمة التي توفرها مدينة طربول الصناعية، والتي تمثل مستقبل  الصناعة وتوفر فرصة ذهبية للمستثمرين في جميع المجالات،  بفضل التركيز على التصنيع الذكي، وتوفير الخدمات اللوجستية المتطورة، والبنية التحتية الرقمية، مما يجعلها تحتل مكانة مميزة على الخريطة  الصناعية العالمية، كما تضم المدينة مركز الابتكار Innovation Hub لدعم  رواد الأعمال والشركات الناشئة” .

 

 

تجدر الإشارة أن مبادرة صنع التي سيتم التركيز عليها خلال المعرض تأتي في ظل جهود شركة جي في للاستثمارات لجذب المستثمرين الصناعيين لمدينة طربول، حيث أطلقت الشركة هذه المبادرة مؤخراً بالتعاون مع البنك المركزي المصري، وتعد من أبرز المبادرات المخصصة للمصانع الجاهزة لصغار ومتوسطي المصنعين، حيث تساهم في خلق فرص متميزة للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال ورجال الأعمال، وتتيح الاستثمار في أكبر مدينة صناعية في مصر بتسهيلات ميسرة، بدفعة مقدم 0٪ وتقسيط يصل إلى 10 سنوات.

 

من ناحية أخرى، وفي إطار الأهمية الكبيرة التي توليها الشركة لهذا المشروع الضخم، تعاقدت جي في للاستثمارات مع عدد من الشركات المحلية والعالمية، لتوفير بنية تحتية ومرافق متكاملة  تساهم في تحقيق نهضة صناعية، من بينها شركة “طاقة عربية” لتنفيذ البنية التحتية والمرافق،  ومن ضمنها الكهرباء والمياه والغاز، بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة وبمواصفات صديقة للبيئة، بالإضافة إلى شركة “أورنج  مصر” للاتصالات لتنفيذ البنية التحتية الذكية، فضلاً  عن شركتي “يور وسيرت” و “ان أي أس” لخدمات شهادات الأيزو وتطبيق المعايير الدولية على المدينة والمصانع.

 

ومن المخطط أن تحتوي مدينة “طربول الصناعية” على بنية تحتية متطورة، حيث تضم “وادي التكنولوجيا” بمساحة بـ 7.5 مليون متر مربع، يضم ثلاث مجموعات رئيسية، وهي المجموعة الهندسية، ومجموعة الإلكترونيات، ومجموعة تكنولوجيا المعلومات، كما تضم مجمع متكامل للصناعات الغذائية، يشمل “وادي الغذاء” الذي يحتوي على مئات الأصناف من محاصيل الخضار والفاكهة، وهو يمثل مركز لوجستيات غذائية ذكي ومتطور يعتمد على استخدام أحدث تقنيات السوق في عمليات البيع.

 

يشار إلى أن مدينة طربول تم إنشاؤها لتكون أكبر مدينة صناعية ذكية متكاملة خضراء في مصر قابلة للعيش، تربط بين محافظات الصعيد والمراكز الاقتصادية في الدلتا، ومن المخطط أن تكون وجهة جاذبة للصناعة والاستثمار، إذ توفر المدينة بيئة مثالية لقطاع الصناعة، و تضم 12 محورًا صناعيًا متنوعًا، منها وادى تكنولوجيا ومناطق للصناعات الـغذائية وصناعات السيارات الكهربائية ومنطقة للصناعات الطبية والملابس الجاهزة والمنسوجات ومواد البناء والكيماويات والبلاستيك، بتكاليف استثمارية لتصل إلى نصف تريليون جنيه، ومن المتوقع أن تسهم فى توفير نحو 750 ألف فرصة عمل مباشرة.

التعليقات مغلقة.