الإثنين, 26 فبراير 2024 | 12:11 مساءً

خبراء ومسؤولون يطلقون من دبي “جمعية الخليج لاقتصاديات الصحة”

 

شهدت دبي اليوم الجمعة إطلاق جمعية الخليج لاقتصاديات الصحة، والتي تهدف لأن تكون ملتقى لمتخصصي وخبراء اقتصاديات الصحة من دول الخليج العربي، وتبادل الخبرات لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الانفاق الصحي ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة بدول المنطقة.

وتم الإعلان عن تأسيس وإطلاق الجمعية في اجتماع عقد بدبي اليوم الجمعة بحضور خبراء ومتخصصين من دول السعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر وعمان.

وجاء تأسيس الجمعية بمبادرة من الدكتورة سارة الدلال رئيس شعبة الامارات لاقتصاديات الصحة، التي أكدت أن الجمعية تأسست لتجمع المتخصصين والخبراء في مجال اقتصاديات الصحة والباحثين وصناع القرار من دول الخليج العربي، ولإتاحة المجال لمناقشة وطرح رؤية مشتركة وخطة تعاون لتعزيز مجال اقتصاديات الصحة في المنطقة.

وأضافت الدكتورة سارة الدلال: تهدف الجمعية الجديدة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الانفاق الصحي ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة مما يعمل على تطوير القطاع الصحي ويحقق أعلى كفاءة.

وقالت الدلال: جمعية الخليج لاقتصاديات الصحة هي مبادرة إماراتية لاجتماع الجهات المعنية بمجال اقتصاديات الصحة في دول الخليج العربي، للتعاون ولمناقشة سبل تحقيق الكفاءة المطلوبة من الميزانيات المخصصة للصحة، واستكشاف كيفية تحقيق المزيد باستخدام الموارد الصحية المتاحة، وصياغة حلول عملية وقابلة للتطبيق، ما يسهم في زيادة وتيرة تقدم الدول نحو تمويل مستدام وتحقيق كفاءة أعلى من الإنفاق الصحي.

من جانبه قال الدكتور أحمد الجديع الوكيل المساعد للخدمات الطبية المساعدة بوزارة الصحة السعودية، ورئيس الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية إن الجمعية تأسست بمبادرة إماراتية للارتقاء بمفهوم اقتصاديات الصحة، والتعريف به، وتوفير التدريب والتطوير للكوادر العاملة في المجال.

وأشار الجديع إلى أهمية تشكيل الجمعية لتسهم جمع خبرات المتخصصين في اقتصاديات الصحة بدول الخليج، ومناقشة التحديات وإعداد مناهج عملية عن التخصص في كليات الصحة بالمنطقة.

وذكر أن الجمعية الخليجية سوف تعمل على إقامة المؤتمرات التي تتيح تبادل الخبرات بين المتخصصين، وفي الوقت نفسه دعم صناع القرار على اتخاذ القرارات الحكيمة المتعلقة بموازنات الانفاق الصحي بما يسهم في تحقيق نتائج كبيرة بمجال تطوير الخدمات الصحية.

وبحث المشاركون خلال الاجتماع وضع أسس التعاون المشترك بين دول الخليج في مجال اقتصاديات الصحة.

وأكد المشاركون أهمية الجمعية التي تتيح تبادل الخبرات حول اقتصاديات الصحة، وأثنوا على المبادرة الإماراتية لتأسيس جمعية تجمع دول الخليج.

وقالوا أن الجمعية سوف تسهم في تحقيق الكفاءة المطلوبة من الميزانيات المخصصة للصحة، ما ينعكس على رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى بدول المنطقة.

شارك في الاجتماع مسؤولون من وزارات الصحة بدول الخليج والمجلس الصحي السعودي ومركز اقتصاديات وسياسات الدواء بالسعودية والجامعات الخليجية ومنها كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الامارات، وجامعة الملك سعود وجامعة الفيصل وجامعة قطر.

 

 

 

التعليقات مغلقة.