الأحد, 14 أغسطس 2022 | 9:27 صباحًا

“خليها تصدي” تسببت في حالة ارتباك بالسوق

قال خالد سعيد في تصريحات لبرنامج “على مسئوليتي” المذاع عبر فضائية صدى البلد، أن تزامن حملة “خليها تصدي” المنتشرة عبرمواقع التواصل الاجتماعي مع انحسار نسب المبيعات المستمرة منذ نحو أربعة أشهر زادت من حالة التذبذب بالسوق.

كان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملة لمقاطعة شراء السيارات بعنوان “خليها تصدي” لدفع الشركات ووكلاء العلامات التجارية على تقليل هوامش أرباحهم، وأكد محد رضا أحد الداعين للمقاطعة أن الحملة مستمرة لحين الوصول إلى أسعار عادلة.

وأوضح خالد سعيد أمين عام رابطة المصنعين أن السيارات الشعبية حتى 1600 سي سي والتي تحتل غالبية مبيعات القطاع لم يكن متبقيًا من جماركها سوى 12% وتم إزالتها مطلع العام الجاري، وعليه فإن نسب تراجع أسعارها تراوحت بين 2 و8%.

ونفى ما يتردد في أوساط التواصل الاجتماعي عن مبالغة الوكلاء والتجار في تقدير هوامش أرباحهم، لافتًا إلى أن عدم تقدير العملاء لحجم النسبة المتبيقة من التخفيض الجمركي سبب للكثيرين صدمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.