الإثنين, 27 مايو 2024 | 8:48 مساءً

دبي تحتفي باليوم العالمي للنشاط البدني واليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام

مجلس دبي الرياضي يحث كافة أفراد المجتمع على تبني أسلوب حياة نشيط وسعيد

 

تحتفي دبي باليوم العالمي للنشاط البدني الذي أطلقته الأمم المتحدة، ويصادف يوم 6 أبريل من كل عام، ويتم فيه تنظيم فعاليات واحتفاليات على مستوى العالم بإشراف منظمة أجيتا موندو الدولية للنشاط البدني وهيئة الصحة العالمية ومنظمة السلام والرياضة واليونسكو تحت شعار “تحرك وعش بسعادة”، والذي يتزامن مع اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام وذلك للدور الكبير الذي تلعبه الرياضة في المساعدة على تعزيز العدالة وبناء روح الفريق والمساواة والاندماج وبث الأمل وروح المثابرة.

وحث مجلس دبي الرياضي الأفراد والمؤسسات الرياضية والمجتمعية على تنظيم فعاليات رياضية بهذه المناسبة، كما أكد على أهمية النشاط الرياضي وأهمية الرياضة من أجل التنمية والسلام، حيث تساعد ممارسة الرياضة والنشاط البدني في الحد من أعراض القلق والاكتئاب وتحسين الصحة البدنية والعقلية لجميع أفراد المجتمع، وتساهم في توفير الفاتورة العلاجية من خلال الوقاية من أمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، والسكري.

وتشهد دبي على مدار العام فعاليات رياضية كبيرة للنشاط البدني من أبرزها تحدي اللياقة البدنية الأكبر من نوعه الذي أطلقه ويرعاه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والذي يقام سنويًا في كافة مناطق دبي ويتضمن أكبر فعاليتين رياضيتين هما الجري والدراجات الهوائية اللتين تشهدان مشاركة مئات الآلاف من كافة فئات المجتمع، كما تنظم مسيرة المشي من أجل السكري وغيرها من الفعاليات الرياضية والمجتمعية لتعزيز أهمية الرياضة والنشاط البدني.

وتواصل دبي احتفالاتها بهذا الحدث العالمي سنويًا، سيما وأنها تصنف عالميا ضمن المدن الداعمة لممارسة النشاط البدني ومن أبرز المدن النشطة في مجال الرياضة والسلام، ومن أوائل المدن العالمية التي تبنت الاحتفال بهذا اليوم، وحازت دبي على شهادة دولية من منظمة أجيتا موندو الدولية للنشاط البدني والجمعية الدولية للنشاط البدني والصحة العامة بفضل العدد الكبير من فعاليات النشاط البدني سنويا التي ينظمها ويشرف عليها مجلس دبي الرياضي للترويج لممارسة النشاط البدني وجعله أسلوب حياة للمجتمع، وتقديرًا للمبادرات الرائدة والجهود المبذولة في دبي التي أسهمت في تأكيد مكانة دولة الإمارات بوصفها من الدول المتقدمة الداعمة للنشاط البدني، من خلال إقامة العديد من المبادرات والبرامج الرياضية.

ويحرص مجلس دبي الرياضي سنويًا على الاحتفال بهذه المناسبة من خلال إقامة فعاليات رياضية في مختلف مناطق دبي يشارك فيها جميع فئات المجتمع من خلال ممارسة النشاط البدني وسط أجواء من المرح والسعادة، وتحقق الهدف من هذا اليوم وهو الاحتفال بالنشاط والصحة والحيوية والسعادة وبناء الجسم السليم، وتمكين المجتمع وتعزز التجانس بين كافة مكوناته.

 

 

التعليقات مغلقة.