الخميس, 18 أبريل 2024 | 1:01 صباحًا

سعادة جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في يوم زايد للعمل الإنساني

 يشكِّل احتفاؤنا بيوم زايد للعمل الإنساني احتفاءً بقيم البذل والعطاء والتعاضد والتكاتف التي غرسها الوالد المؤسِّس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في نفوس أبناء الإمارات، إذ نستذكر في هذا اليوم باعتزازٍ محطاتٍ مشرقة من مسيرة العمل الإنساني التي تقودها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عقود. وتعدُّ الدولة نموذجاً في تبني نهجٍ استراتيجي مستدام في المبادرات الخيرية والإنسانية، أفضى إلى ترسيخ مكانتها الرائدة عالمياً في مؤشِّرات المساعدات الخارجية والإنمائية وفي مصاف الدول السبَّاقة في إغاثة المتأثرين بالكوارث والأزمات، وتوسيع نطاق المستفيدين من مشاريعها الإنسانية حول العالم، تماشياً مع التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة.

وإننا إذ نُحيي يوم زايد للعمل الإنساني، فإننا نجدد الوفاء لنهج الوالد المؤسِّس، طيب الله ثراه، في مد يد العون للمحتاجين والمتأثرين بتداعيات الأزمات حول العالم، مؤكِّدين التزامنا بمواصلة تنفيذ مبادرات التمكين المعرفي، لاسيما ضمن المجتمعات والدول الأقل نماءً، لتشكِّل رافداً للمبادرات الوطنية الإنسانية والخيرية وتسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات وطناً للإنسانية والعطاء”.

 

التعليقات مغلقة.