الجمعة, 19 أبريل 2024 | 11:44 مساءً

سماء دبي تشهد أول بطولة للبدلات النفاثة في العالم اليوم (الأربعاء)

 

تتجه أنظار العالم إلى دبي ظهر اليوم (الأربعاء 28 فبراير 2024) لمتابعة منافسات “بطولة دبي للبدلات النفاثة” الأولى من نوعها على مستوى العالم للطيران دون طائرة وباستخدام بدلات ذات محركات نفاثة التي ينظمها مجلس دبي الرياضي وشركة جرافيتي الرائدة في السباقات الجوية بالتعاون مع نادي سكاي دايف دبي وإكس دبي.

وتقام منافسات البطولة في الواجهة البحرية الأبرز والأكثر تفردًا من نوعها في المنطقة حيث ينطلق من نادي سكاي دايف دبي ويمتد لمسافة 700 متر وصولًا إلى دبي هاربر، وتم اختيار هذه المنطقة نظرًا لتوافق عمق المياه وطبيعتها مع هذا النوع من السباقات التي ستكون الأولى من نوعها والأكثر تشويقًا، ويشارك في السباق ثمانية متسابقين من مختلف دول العالم من بينهم المتسابق الإماراتي أحمد الشحي الذي خضع لتدريبات خاصة ومكثفة في بريطانيا وذلك لتأهيله للمشاركة في السباق الأول من نوعه في العالم.

ويتنافس المشاركون في الحدث بالطيران في المسار الذي حددته اللجنة المنظمة والذي يتضمن 12 نقطة تحد متنوعة تحتاج إلى قدرة عالية على المناورة والدقة وسرعة الطيران تم وضعها بشكل مميز لتقديم أفضل العروض وزيادة قوة المنافسة والتشويق ولتختبر قدرتهم على المراوغة أثناء الطيران والتحكم في البدلة النفاثة لتحديد المتسابقين الأربعة الأفضل للتنافس على المراكز الثلاثة الأولى الذين سيصعدون على منصة التتويج.

وسيرتدي المتسابقون البدلة النفاثة المبتكرة التي تم العمل على تطويرها منذ عام 2017، وصممت خصيصًا لمثل هذا النوع من السباقات وتم تصميمها مراعاة جوانب الصحة السلامة ومن بينها الحماية من الغرق وتوفر خاصية الطفو فوق سطح المياه، وكانت الجماهير قد شاهدت جانبًا مشوقًا من الحدث حين تم الإعلان عن البطولة في احتفالية مشوقة أقيمت برج بارك بجوار برج خليفة حيث حلق ثلاثة من المتسابقين ومن بينهم ريتشارد براوننج رئيس شركة جرافتي ورئيس طياري الاختبار فيها، حلقوا فوق قناة دبي المائية ونافورة دبي ثم هبطوا في برج بارك للحديث إلى وسائل الإعلام والكشف عن مواصفات البدلات المصنوعة خصيصًا لهذا السباق وتبلغ قوة محركاتها النفاثة أكثر من 1700 حصان.

ولقد حلق الطيارون في دبي بشكل استعراضي عدة مرات سابقة على مدار السنوات الماضية، وخاضوا تجارب طيران استعراضية في أكثر من 260 حدثًا مباشرًا في أكثر من 45 دولة مختلفة، ولكن هذه المرة ستكون مختلفة ولن يكتفوا بتنظيم عروض جوية، حيث سيكون التحليق هذه المرة من أجل التفوق على نخبة الرياضيين المشاركين في الحدث والتنافس للفوز بلقب أول بطولة في العالم

وسيستمتع الجمهور بالمتابعة المباشرة للحدث في سكاي دايف ودبي هاربر إلى جانب ملايين عديدة من المشاهدين عبر القنوات التلفزيونية ومختلف المنصات الإعلامية الذين سيشاهدون صوراً لطيران أشخاص لم يسبق مشاهدتها من قبل.

 

 

 

التعليقات مغلقة.