السبت, 13 أبريل 2024 | 2:40 صباحًا

شركة طاقة فولت ووادي دجلة للتنمية العقارية يتعاونان لإقامة 14 محطة لشحن السيارات الكهربائية في مشروعات وادى دجلة

وقعّت شركة طاقة فولت، التابعة لشركة طاقة للكهرباء، إحدى الأذرع التشغيلية لمجموعة طاقة عربية الرائدة في مجال توزيع الطاقة والخدمات المتكاملة بمصر ، ووادي دجلة للتنمية العقارية، اتفاقية شراكة استراتيجية لتلبية الطلب المتزايد على محطات شحن السيارات الكهربائية وحلول المعيشة المستدامة. تستهدف هذه الشراكة الهامة إقامة أكثر من 14 محطة لشحن السيارات الكهربائية داخل مشروعات ومجتمعات وادي دجلة للتنمية العقارية. تمثل هذه المبادرة نقلة نوعية في تعزيز البنية التحتية للنقل المستدام في السوق المحلي بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 للاستدامة، بالإضافة لتلبية احتياجات المستهلكين الذين يدركون مسؤولياتهم نحو البيئة والاستدامة.

وخلال مراسم التوقيع على الشراكة، أكد المهندس سامي عبد القادر، العضو المنتدب لشركة طاقة للكهرباء، على المكانة الرائدة للشركة ودورها الهام في دعم تحول مصر للاعتماد على حلول التنقل الكهربائية، حيث كانت طاقة للكهرباء أول شركة في مصر تحصل على ترخيص إقامة محطات لشحن السيارات الكهربائية في البلاد. وأضاف عبد القادر أن شبكة محطات شحن السيارات الكهربائية التي أقامتها طاقة للكهرباء تضم أكثر من 100 محطة شحن عاملة في مصر، وهو ما يعكس التزام الشركة بتلبية الطلب المتزايد على حلول شحن السيارات الكهربائية. وقد أوضح العضو المنتدب لشركة طاقة للكهرباء: “تستهدف طاقة فولت تعزيز البنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية في مصر، من خلال إقامة المزيد من المحطات في الفترة القادمة، خاصة مع إقبال عدد كبير من المستهلكين في مصر على شراء السيارات الكهربائية كبديل صديق للبيئة داخل منظومة التنقل المصرية”. كما أشار لدور الشراكة الاستراتيجية الأخيرة مع وادي دجلة للتنمية العقارية والتي تستهدف زيادة حلول الشحن السهلة والآمنة والموثوقة، والتي تمثل حاليًا عقبة رئيسية أمام انتشار السيارات الكهربائية على نطاق واسع. واختتم عبد القادرة قائلًا أن تعاون طاقة فولت مع وادي دجلة للتنمية العقارية يتضمن إقامة محطات لشحن السيارات الكهربائية تتوافق مع جميع أنواع السيارات الكهربائية، مع إعطاء الأولوية للمتانة والاعتمادية وسهولة الاستخدام لضمان رضا العملاء، مع التركيز على توسيع نطاق شبكة الشحن ومرونة الحلول التي تقدمها”

تأتي هذه الشراكة كاستجابة مباشرة لنتائج الدراسات السوقية التي تشير إلى أن 40% من راغبي شراء السيارات الكهربائية يترددون في اتخاذ قرار الشراء نظرًا لقلة أو عدم توافر محطات شحن السيارات الكهربائية بدرجة كافية. وتهدف شركة طاقة فولت لتبديد هذه المخاوف، والمساهمة بشكل كبير في تحقيق رؤية مصر 2030 للاستدامة، عن طريق التوسع في البنية التحتية لشبكة شحن السيارات الكهربائية. وتعليقًا على ذلك، أضاف عبد القادر: “يخشى 40% من المستهلكين في مصر اتخاذ قرار شراء السيارات الكهربائية بسبب وجود عدد محدود من محطات الشحن الحالية، ولذلك تأتي هذه الشراكة الاستراتيجية مع وادي دجلة في إطار مهمتنا لتقوية البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية، والاستجابة للطلب المتزايد على تلك الحلول، والمساهمة في دعم رؤية مصر 2030 للاستدامة”. ويعكس هذا المنهج الاستراتيجي مدى التزام طاقة فولت بتوسيع منظومة السيارات الكهربائية في مصر، مما يجعل من الشركة لاعبًا رئيسيًا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في البلاد.

هذا وتتطلع رؤية مصر 2030 في مجال الاستدامة لخلق مستقبل واعد لقطاع التنقل الكهربائي المستدام، بحيث يصبح حقيقة على أرض الواقع. ويوضح استطلاع رأي حديث وجود اهتمام متزايد بالسيارات الكهربائية بين العملاء في السوق المصري، حيث يخطط أكثر من 30% من قاعدة عملاء سوق السيارات المصري الانتقال للسيارات الكهربائية خلال السنوات الخمس المقبلة، ومن المتوقع أن يقود 90% منهم سيارة كهربائية خلال السنوات العشر المقبلة. وفي هذا الإطار، يقول السيد/ريمون عهدي، الرئيس التنفيذي لشركة وادي دجلة للتنمية العقارية: “إنّ اختيار المستهلكين لحلول التنقل المستدامة عن طريق التحول للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، يؤكد الحاجة الملحة لوجود بنية تحتية قوية لشحن هذه السيارات، وهو ما تسعى شراكتنا مع طاقة عربية لتحقيقه”

إنّ إقامة محطات شحن السيارات الكهربائية داخل المشروعات السكنية والتجارية يشكل أهمية خاصة، ليس فقط بسبب المزايا البيئية لهذه المحطات، ولكن أيضًا نتيجة القيم الملموسة التي تضيفها هذه المحطات للسكان والعاملين في تلك المشروعات. ويشير ريمون عهدي لمزايا إقامة محطات شحن السيارات الكهربائية في مشاريع وادي دجلة للتنمية العقارية، بقوله: “تتزايد أهمية محطات شحن السيارات الكهربائية يومًا بعد يوم داخل المشروعات السكنية والتجارية، حيث أصبحت إقامة تلك المحطات في مشروعاتنا جزءًا من استراتيجية التنمية المستدامة في وادي دجلة للتنمية العقارية، بالإضافة لمواكبة هذه الحلول المستدامة لتفضيلات العملاء الذي يرغبون في تبني نمط معيشة صديق للبيئة. ولا يعزز ذلك التزامنا بالاستدامة فحسب، بل يضع مشاريعنا أيضًا في مكانة تنافسية فريدة تتوافق مع أحدث التوجهات السوقية”.

من ناحية أخرى، يُنظر لمحطات شحن السيارات الكهربائية باعتبارها من وسائل الراحة العصرية والمستدامة والتي تعمل على رفع القيمة السوقية للوحدات العقارية، وجذب المشترين والمستأجرين الذين يعتبرون الحياة الصديقة للبيئة أحد أهم أولوياتهم. علاوة على ذلك، تمثل محطات الشحن ميزة تنافسية لشركات التطوير العقاري التي تقيمها، حيث يرغب العملاء بشكل متزايد في امتلاك أو تأجير وحدة عقارية مزودة بهذه الميزة الهامة، خاصة مع الانتشار المطرد للسيارات الكهربائية في مصر.

ولا يقتصر التعاون بين شركتي طاقة فولت ووادي دجلة للتنمية العقارية على تطوير البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية فقط؛ حيث تمثل هذه الشراكة مبادرة رائدة تدرك الدور المحوري الذي ستلعبه السيارات الكهربائية في مستقبل مصر المستدام. إنّ قيام طاقة فولت ووادي دجلة للتنمية العقارية بتلبية الطلب المتزايد على حلول شحن السيارات الكهربائية بصورة استباقية، من خلال إقامة بنية تحتية قوية لهذا الغرض، لا يعمل فقط على تطوير حلول الحياة المستدامة في مصر، ولكنه يرفع العوائد الاستثمارية لمشروعات الشركتين، ويساهم في تحقيق الأهداف البيئية الوطنية.

لقد أصبحت محطات شحن السيارات الكهربائية من أهم المزايا والمرافق في المشروعات العقارية، وتمثل دليلًا عمليًا على التحول العالمي للاعتماد على حلول التنقل المستدامة. في الوقت نفسه، تمثل البنية التحتية للشحن عاملًا حاسمًا في توجيه تفضيلات المستهلكين وتقييم الوحدات العقارية، خاصة مع التوسع والانتشار المستمر للسيارات الكهربائية في السوق المحلي نتيجة الابتكارات التكنولوجية المتلاحقة في هذا القطاع، والحوافز الحكومية الممنوحة للسيارات الكهربائية، وتزايد الوعي المجتمعي بالحفاظ على البيئة.

 

 

التعليقات مغلقة.