السبت, 25 يونيو 2022 | 3:30 صباحًا

عليوة: المعارض المصرية في الخارج لها دور محوري في تصدير العقار المصري 

كشف المهندس سيد عليوة رئيس مجلس إدارة شركة WSG المنظمة للمعارض والفعاليات العقارية أن المعارض العقارية ما زالت محورا مهما لإنقاذ القطاع العقاري من جحيم الأزمات مشيرا إلى أنها وسيلة مهمة لتسويق مشروعات شركات التطوير العقاري فهي تتيح الفرصة للمطور أن يقدم عددا من العروض خلال فترة المعرض لجذب العملاء خاصة العميل الجاد الذى لديه الرغبة الفعلية فى الشراء

وأكد أنها أحد أهم الآليات التى تتيح للعملاء التعامل المباشر مع المطور العقارى والاستفادة من العروض التى يتم تقديمها خلال المعارض والتى تكون فرصة جيدة للشراء أو الاستثمار سواء بالنسبة للوحدات السكنية أو التجارية.

وأوضح عليوة أن شركات تنطيم المعارض والتسويق العقارى في مصر الان اصبحت حريصه على أهمية مواكبة التطورات التكنولوجية فى تنظيم المعارض العقارية، لضمان إضافة أنواع مبتكرة من العروض بما يسهم في دعم الصناعه العقاريه،

وشدد عليوة علي أن شركته تتبنى ملف تصدير العقار المصري للخارج

من خلال إقامة عدة معارض بالدول العربية ودول الخليج العربي مشيرا إلى أن قطاع العقارات في مصر ينمو بصورة كبيرة

أوضح أن المعارض الخارجية فرصة لتسويق المشروعات المصرية وزيادة فرص الإستثمار الأجنبى بالدولة وتعتبر خطوة نحو تصدير العقار خارج مصر، الذي يعتبر من أهم السلع التي بدأ مؤخرا الاهتمام بتصديرها خارج مصر، حيث تعد مصر من اهم الدول في المنطقة التي تتميز بجودة المنتج العقاري.

وأكد أن الأشقاء العرب والمصريين بالخارج لديهم يهم رغبة قوية في الاستثمار في مصر في ظل النهضة العمرانية الكبرى التي حققتها القيادة السياسية وتمثلت في المدن الجديدة وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة

وشدد عليوة علي أن تصدير العقار يحتاج الى تضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص، خاصة وأن تصدير العقار يوفر عملة صعبة، كما أنه يحتل المرتبة الأولى من تصدير حجم التجارة الدولية، ما دفع الدولة لاتخاذ العديد من الإجراءات لزيادة نسبة المبيعات للعملاء الأجانب، ومن بينها قانون منح الإقامة مقابل شراء عقار، ويحصل العميل على إقامة قانونية مقابل شراء عقار، كما خصصت الدولة جناح مصرى لعرض العقار فى المعارض الخارجية الدولية.

وأكد أن الشركة تدعم المطورين العقاريين الجادين الذين يرغبون في تسويق صورة مصر في الخارج من خلال مشروعاتهم من خلال مساعدتهم للوصول إلى المستثمر الأجنبي والمصريين في الخارج وهي فئة تعد المحرك الأساسى للقطاع العقارى فإجمالى عدد المصريين المقيمين فى الخارج تخطي ١١ ملايين و470 ألفًا و674 مصريًّا، وتستحوذ المنطقة العربية على النسبة الأكبر حيث يتواجد بها 65% من إجمالى المصريين المقييمن بالخارج بنحو 6.2 مليون مصرى،

وأشار إلي أن مصر مؤهلة لتكون ضمن أكبر عشر دول، المصدرة للعقارات فى العالم مؤكدا أن ما تشهده العاصمة الإدارية من أعمال يتم إنجازها فى وقت يفوق الخيال، بات محط أنظار العالم، خاصة الدول المحيطة، وهو ما سيكون له بالغ الأثر مع عودة الحياة لطبيعتها، كما أن ما تشهده العاصمة الإدارية سيفتح الباب أمام تسويق باقى المشروعات خاصة القريبة من موقع العاصمة.

 

.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.