الأربعاء, 21 فبراير 2024 | 8:17 صباحًا

فتح باب الترشح في الدورة الخامسة من “جائزة البصمة الرياضية”

بالتعاون بين مجلس دبي الرياضي ومؤسسة وطني الإمارات

 

أعلن مجلس دبي الرياضي عن فتح باب استلام ملفات الترشح للدورة الخامسة من “جائزة البصمة الرياضية” أحد فئات “جائزة وطني الإمارات للعمل الانساني 2024” التي تنظمها مؤسسة وطني الإمارات، تحت شعار “هذا ما كان يحبه زايد” من أجل نشر ثقافة العمل الإنساني وروح العطاء للمجتمع في الرياضة وفي المجتمع.

ويتواصل استلام ملفات الترشح للدورة الحالية من الجائزة عبر موقع مجلس دبي الرياضي أو البريد الالكتروني [email protected]، على أن يتم تكريم الفائز بجائزة البصمة الرياضية ضمن حفل تكريم الفائزين في جميع فئات “جائزة وطني الإمارات للعمل الانساني”، والمقرر تنظيمه تزامنًا مع الاحتفال بيوم العمل الإنساني الإماراتي الذي يوافق ذكرى رحيل القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وبعد إكمال استلام ملفات الترشح للجائزة سيتم البدء في إجراءات التحكيم خلال منتصف مارس المقبل لاختيار الفائز في هذه الجائزة الوطنية الرائدة التي تدعم وتكرم المميزين ممن تركوا بصمتهم في تطوير الرياضة والنشاط البدني وتنشر مفهوم العمل التطوعي في القطاع الرياضي.

وحث مجلس دبي الرياضي الأندية والمؤسسات الرياضية والأفراد في القطاع الرياضي من ذوي المساهمات في العمل الانساني ودعم نشر ممارسة الرياضة، الترشح للتنافس في الفئتين: الفردية والمؤسسية ونيل شرف الفوز بهذه الجائزة الوطنية المهمة التي تعزز قيم العمل الانساني والتطوعي في المجتمع ضمن محور التنافس: (مسؤولية العمل الإنساني في القطاع الرياضي)، الذي يشمل المبادرات المجتمعية التي تحقق الأهداف الإنسانية والمجتمعية للرياضة بحيث يكون لتلك المبادرات أثر إيجابي على القطاع الرياضي.

وتمت إضافة جائزة البصمة الرياضية إلى فئات “جائزة وطني الإمارات للعمل الانساني” منذ الدورة السابعة وذلك تقديرا لدور الرياضة في حركة المجتمع وتكريم الأفراد والمؤسسات الذين يتطوعون لدعم دور الرياضة في المجتمع ونشر ممارستها لدى الجميع ويوفرون لها الأجواء والإمكانيات لتحفيز مختلف فئات المجتمع على المشاركة فيها واعتبارها أسلوب حياة حيث تحظى بأهمية كبيرة في المجتمع وبدعم لامحدود من القيادة الرشيدة التي تؤكد وتعمل على جعل الرياضة أسلوب حياة باعتبارها مصدرا للسعادة والطاقة الإيجابية.

وتحفّز الجائزة الأفراد والمؤسسات والهيئات الرياضية في القطاع الرياضي لتكون نموذجاً يحتذى به في مجال الرياضة، تماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة ورؤيتها 2071، في تعزيز الخدمة المجتمعية للقطاع الرياضي، وكذلك تعزيز القيم الإيجابية في المجتمع، من خلال نشر ثقافة العمل الإنساني في القطاع الرياضي، حيث تعمل جائزة البصمة الرياضية في كل دورة من دوراتها علي  ترسيخ وتعزيز وصايا وحكمة وفلسفة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، التي تترسخ عبر الزمن وتشكل نبراساً للنهضة والتنمية المستدامة والتحول الحضاري في مختلف المجالات .

وفاز نجم الكرة العالمية الفرنسي مامادو ساكو مؤسسة مبادرة “أمساك” الخيرية بالجائزة في دورتها الرابعة العام الماضي، تقديرًا لجهوده في دعم المحتاجين وتشييد الملاعب في قارة إفريقيا وكذلك دعم المؤسسات الخيرية ذات النفع العام ومن بينها مؤسسة “نور دبي”

كما فازت “مجموعة الخيّاط للاستثمار” بالجائزة في دروتها الثالثة لجهودهم في نشر ممارسة الرياضة وتحفيز جميع أفراد المجتمع على تبني نهج ممارسة الرياضة كأسلوب حياة من أجل صحة وسعادة ونشاط المجتمع.

فيما فازت “نخيل” بجائزة البصمة الرياضية  في دورتها الثانية بفضل مبادراتها المستمرة لتعزيز أسلوب حياة متوازن للمجتمع من خلال توفير المرافق الرياضية العصرية التي تعد جزءًا أساسيا في مجتمعات نخيل، ومن بينها مسارات مخصصة لرياضة الدراجات الهوائية والجري وملاعب رياضية وحدائق المتاحة لجميع أفراد مجمعاتها السكنية الذين يزيد عددهم على 300000 نسمة، كما قامت منذ تأسيسها برعاية واستضافة الأحداث الرياضية الدولية المرموقة في مجتمعاتها  مثل طواف الامارات العالمي وطواف دبي الدولي والسباقات المحلية للدراجات الهوائية و تحدي الجري للسيدات وبطولات الترايثلون الدولية، وغيرها.

وكانت مجموعة “لاند مارك” التجارية الكبرى قد فازت بالجائزة في الدورة الأولى وذلك تقديرا لدور المجموعة في التوعية بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني لجميع فئات المجتمع، وكذلك تنظيم فعالية مسيرة المشي السنوية لمحارب السكري بمشاركة الآلاف من مختلف الجنسيات والأعمار. 

 

التعليقات مغلقة.