السبت, 13 أبريل 2024 | 1:38 صباحًا

مؤسسة وطني الإمارات تُوقّع مذكّرة تفاهم مع جمعية دبي الخيرية  

 

أعلنت “مؤسسة وطني الإمارات”، وهي مؤسسة تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية وترسيخها لدى الشباب والناشئة وتعزيز ممارسات الانتماء والولاء الوطني وقيم المواطنة الصالحة، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية دبي الخيرية، وهي جمعية تهدف إلى ريادة العمل الخيري والإنساني على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود التي يبذلها الطرفان لتعزيز التعاون المجتمعي ودعم مسيرة التنمية الوطنية. وتُجسّد المذكرة حرص الطرفين على ترسيخ الهوية الوطنية الإماراتية، وتنمية قيم المواطنة الصالحة والمجتمع، وإرساء دعائم الرؤية الموحدة للهوية الوطنية بين مختلف شرائح المجتمع، ونشر المفاهيم والأسس الداعمة لممارسات الانتماء والولاء الوطني.

 

ووقّع المذكّرة كلّ من سعادة ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لـمؤسسة وطني الإمارات؛ والأستاذ أحمد إبراهيـــــم السويدي، المدير التنفيذي لجمعية دبي الخيرية، وذلك في مقرّ مؤسسة وطني الإمارات في إمارة دبي، بحضور عدد من المدراء والمسؤولين والموظفين من كلا الطرفين. وتهدف المذكرة إلى إدارة الاتصال والتواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة الفئات المستهدفة، ووضع إطار مشترك لتعزيز التعاون والتنسيق لتحسين وتطوير البرامج والمشاريع والخدمات المتعلقة بالفئات المستهدفة، وتبادل ومشاركة الطرفين المعرفة والخبرات والمشورة والدراسات وأفضل الممارسات المتبعة  ذات العلاقة باختصاصات الطرفين ومجال عملهما لتحقيق المنفعة المتبادلة، وتبادل الخبرات والمعرفة والتجارب المؤسسية وأفضل الممارسات على كافة المستويات التي تساهم في رفع عملية التقدم وكل ما يخدم الأسرة والمرأة والطفل.

 

وقال سعادة ضرار بالهول الفلاسي: “يُعدّ توقيع هذه المذكرة مع جمعية دبي الخيرية خطوة استراتيجية نحو تحقيق رؤيتنا المشتركة المتمثّلة في ترسيخ وتعزيز قيم العمل الإنساني والتطوعي والمشاركة المجتمعية والمسؤولية المجتمعية لدى أفراد ومؤسسات الدولة بهدف تحقيق أفضل الممارسات والنتائج المستهدفة في هذا المجال. ونؤمن في مؤسسة وطني الإمارات بأن التعاون هو الأساس لبناء مستقبل مستدام يُرسّخ الهوية الوطنية ويُنمي قيم المواطنة الصالحة، ما يُجسّد رؤية قيادتنا الرشيدة في دعم وتشجيع العمل الإنساني وتعزيز القيم الوطنية التي تُرسّخها مبادرات مؤسستنا في مختلف المجالات”.

 

وقال السيد أحمد إبراهيم السويدي: “يسعدنا في جمعية دبي الخيرية التعاون مع مؤسسة وطني الإمارات الرائدة، التي تسهم في الحفاظ على الهويّة الوطنية وتعزيز ممارسات الانتماء والولاء الوطني وقِيَم المواطنة الصالحة لدى جميع شرائح المجتمع. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية مواكباً لانطلاق حملتنا الرمضانية لهذا العام، وانطلاقاً من الركائز الرئيسة التي تقوم عليها استراتيجية جمعية دبي الخيرية وقيمها المؤسسية، وحرصها على توسيع شراكاتها، وتفعيل العمل الخيري والتنموي”.

وأضاف السيد أحمد إبراهيم السويدي “وتسهم هذه الشراكة مع مؤسسة وطني الإمارات في تعزيز القيم الإماراتية الإيجابيّة لا سيما قيم حب الخير والعطاء والتطوع، والعمل المشترك في المبادرات والمشاريع الوطنية والتطوعية والإنسانية، وفقاً للنهج الأصيل الذي أرساه المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتدعمه الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة، والتي جعلت من الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى به في مجال العمل الإنساني والتطوعي، ورسخ صورتها في الخارج باعتبارها عنواناً للعطاء الإنساني”.

 

وبموجب المذكّرة، تلتزم مؤسسة وطني الإمارات بتوفير متطوعين مؤهلين لدعم مبادرات جمعية دبي الخيرية، وتسجيل وعرض الفرص التطوعية عبر منصة “يوم لدبي”. وتعمل المؤسسة على الترويج لمشاريع الجمعية وإدراجها كشريك تشغيلي في مذكرات التفاهم، إضافةً إلى وضع الحصالات الذكية للجمعية في مقراتها، وإدراج ظهور شعار الجمعية في موقعها الرسمي والمواد التسويقية. وبالإضافة إلى ذلك، تتعاون المؤسسة في إعداد مبادرات ومشاريع مشتركة تخدم قطاع العمل التطوعي وتعزز المسؤولية المجتمعية، وتدعم ثقافة العمل التطوعي من خلال ورش العمل والتوعية الوطنية.

 

ويُعدّ توقيع المذكرة بين “مؤسسة وطني الإمارات” و”جمعية دبي الخيرية” خير دليل على التزام الطرفين بترسيخ الهوية والقيم الوطنية والمضي قُدماً على درب العمل الخيري والإنساني الذي غدا سمةً فريدة لدولة الإمارات. وتُمهّد المذكّرة الطريق أمام مزيد من التواصل والتكامل بين الجهود الوطنية والخيرية، وتُسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج يُحتذى به في العمل الإنساني والمسؤولية المجتمعية. ومن جهةٍ أخرى، يُؤكد هذا التعاون على القيم الأصيلة التي تُشكّل جوهر الهوية الإماراتية، ويُسهم في تعزيز مفهوم العطاء والتطوع بصفتها ركائز أساسية لبناء مجتمع متماسك ومتراحم.

 

 

التعليقات مغلقة.