الخميس, 11 أغسطس 2022 | 12:58 صباحًا

متحف الحضارة يستقبل النسخة السابعة من المؤتمر السنوي لجمعية سيدات أعمال مصر 21.. فبراير الجاري

تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تعقد جمعية سيدات أعمال مصر21، برئاسة الدكتورة يمنى الشريدي، المؤتمر السنوي الدولي السابع “سيدات.. شركاء النجاح” في الفترة من 62 فبراير إلى 1 مارس 2022، تحت عنوان “من التعايش إلى التميز” «From Surviving to Thriving». وذلك بمشاركة نخبة من وزراء المجموعة الاقتصادية في اليوم الأول للمؤتمر – والذي من المقرر أن يستضيفه المتحف القومي للحضارة المصرية – وتلقي كلمه رئيس الوزراء الدكتورة نفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، ونفين قباج وزيرة التضامن الاجتماعي،و الدكتورة ياسمين فؤاد وزيره البيئه والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، إلى جانب السيدة ليزلي ريد، مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والأستاذ الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف المصري للحضارة المصرية.

ويضم المؤتمر أيضاً لفيفاً من الخبراء لمناقشة كل ما يخص قضايا تمكين المرأة و التحديات التي تواجهها الصناعات الصغيره بعد الجائحه وأهم ما قامت به الحكومة المصرية من أجل خلق فرص تساهم في تعزيز وزيادة الاستثمارات داخل جميع قطاعات الدولة المصرية، بالرغم من تداعيات أزمة فيروس كورونا، حيث يأتي استكمالاً لدور الجمعية الفعّال في دعم مساهمة المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وتعزيز فرص الاستثمار وتحقيق تبادل الخبرات والتوسع في مجال التجارة العالمية.

وفي هذا السياق، صرحت الدكتورة يمنى الشريدي، رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 21: “إن النسخة السابعة لمؤتمر سيدات شركاء النجاح، سيناقش العديد من المحاور أهمها «الرقمنة التجارية»، وأهمية هذا القطاع في تنمية وتطوير الاقتصاد القومي، بالإضافة إلى أهم ما تم إنجازه في مجال “التسويق الرقمي” ومدى تأثيره على تطوير أداء الشركات التي تقودها المرأة، لتنفيذ الإستراتيجية التي أوصى بها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتمكين المرأة المصرية، موضحة أن الشركات التي تقودها المرأة تساهم في تنمية الاقتصاد وزيادة الصادرات المصرية للخارج”.

وأكدت د. الشريدي، أن الجمعية تحرص دائماً على تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية التي تضعها الدولة المصرية لتنمية الأعمال خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحة أن الجمعية تعمل على إقامة ورش عمل وفعاليات لتطوير وتأهيل السيدات أصحاب الشركات لاستخدام التجارة الإلكترونية، لافتةً إلى أن هذا يأتي ضمن أولويات الجمعية التي تهتم بها من أجل تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة وإستراتيجية مصر 2030.

وأضافت رئيس مجلس إدارة جمعية سيدات أعمال مصر21: “يشارك في هذا المؤتمر قيادات سيدات الأعمال من أكثر من 25 دولة عربية وأوروبية وإفريقية خاصة بعد المشاركات المختلفة التي قامت بها الجمعية في مؤتمرات عديدة، مؤكدة أن تنوع الجنسيات المشاركة في المؤتمر يساهم بشكل كبير في تحقيق عملية تبادل الخبرات وتطوير أعمال سيدات الجمعية داخل وخارج السوق المصري”.

وتأتي النسخة السابعة من المؤتمر كمبادرة من سيدات أعمال مصر 21 للقطاع الخاص لدعم وتشجيع الاستثمار في مصر وتأكيد الدور الريادي لسيدات الأعمال المصريات، وقد نتج عن المؤتمرات السابقة العديد من الشراكات المثمرة بين سيدات الأعمال في أوروبا ومصر وإفريقيا.

جدير بالذكر أن جمعية سيدات أعمال مصر 21، قد تأسست في عام 1998 وتضم نحو أكثر من 400 عضوة من سيدات الأعمال الأكثر فعالية في مجالات التمكين الاقتصادي للمرأة بما يعمل على تشجيع كافة سيدات مصر في جميع القطاعات الاقتصادية، حيث تخدم الجمعية كافة السيدات المنتجات في أكثر من 11 قطاعاً اقتصادياً متنوعاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.