الإثنين, 22 يوليو 2024 | 9:31 مساءً

مجلس دبي الرياضي يطلق “مراكز تطوير مواهب كرة القدم بأندية دبي”

 

في إطار جهود مجلس دبي الرياضي لاستقطاب وتطوير المواهب الرياضية، وتنفيذًا لسياسة حكومة دبي في دعم المواهب في مختلف المجالات، أعلن المجلس عن تدشين “مراكز تطوير مواهب كرة القدم بأندية دبي” للفئات العمرية من 12 إلى 17 سنة.

ويأتي هذا الإعلان استكمالًا للتجمعات والاختبارات التي جرت في الفترة من 27 إلى 30 مايو الماضي، بهدف تنمية قدرات اللاعبين الموهوبين وتوفير المزيد من الفرص لهم للاحتكاك واكتساب الخبرة باعتبارهم مستقبل فرق أندية دبي خلال المواسم المقبلة. وفي هذا الإطار تم تجميع 120 لاعبًا من الموهوبين بأندية دبي ليخضعوا لبرنامج مكثف تضمن مجموعة من الاختبارات الفنية، البدنية، والنفسية.

وفي نهاية التجمعات تم اختيار أفضل 75 لاعبًا من النخبة، مع إمكانية ضم المزيد من لاعبين ممن يظهر تميزهم لاحقًا، وقد تم توزيع اللاعبين على ثلاثة مراكز تدريبية بحسب فئاتهم العمرية: الفئة العمرية 12 و13 سنة تتدرب في مركز تطوير المواهب بنادي الوصل، الفئة العمرية 14 و15 سنة تتدرب في مركز نادي شباب الأهلي، والفئة العمرية 16 و17 سنة تتدرب في مركز نادي النصر.

وسيتم خلال الموسم الرياضي القادم مواصلة تنظيم هذه الاختبارات لرفد مراكز تطوير الموهوبين بأفضل اللاعبين، مع إجراء تجمعات ومعسكرات تتضمن مباريات، تدريبات مكثفة، ومحاضرات توعوية نظرية وعملية، بالإضافة إلى الاختبارات البدنية التي تقام تحت إشراف المدراء الفنيين للأكاديميات وبالتعاون مع الشركاء في القطاعين العام والخاص.

 

ورحب أحمد الدليل الرميثي، مدير أكاديمية النصر لكرة القدم، باستضافة نادي النصر لمركز تطوير الموهوبين لفئة 16 و17 سنة، وأعرب عن شكره للمجلس والأندية المشاركة والمشرفين الفنيين على جهودهم الكبيرة في هذه المبادرة، التي تسهم في اختيار اللاعبين وضمهم إلى الفريق الأول وتزويد المنتخبات بأفضل العناصر الموهوبة.

وأوضح هشام بومبار، المدير الفني لأكاديمية حتا لكرة القدم، أن برنامج تجميع المواهب الرياضية تضمن حصصًا تدريبية متعددة منها اللعب في مساحات ضيقة وتحت الضغط لقياس سرعة رد فعل اللاعبين، بالإضافة إلى إجراء اختبارات بدنية تحت إشراف أكاديمية سبورتيفاي. وأكد أن تدريب اللاعبين الموهوبين مع بعضهم البعض يساعد على رفع وتحسين مستوياتهم بشكل أسرع وأفضل.

وأشار وائل السيسي، المدير الفني لأكاديمية شباب الأهلي، إلى أن برنامج مركز تدريب المواهب تحت 14 و15 سنة يعتمد على أهداف واضحة ومنهجية عمل طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى، لتطوير اللاعبين في مختلف مراكز اللعب، مع التركيز على التدريب الفردي ورفع مستوى اللاعبين بشكل أسرع وبناء ملف تعريفي لكل لاعب ومتابعة احتياجاتهم بشكل دوري لتطوير الأداء.

ومن جانبه شكر د. سجاد كرامي مدير أكاديمية سبورتيفاي للقياسات البدنية مجلس دبي الرياضي على إطلاق هذه المبادرة الرائدة لتنظيم مراكز تطوير للمواهب الرياضية، وعبر عن سعادته بأن تكون أكاديمية سبورتيفاي جزءًا من هذا المبادرة، حيث تم إجراء اختبارات بدنية وفحص عوامل الجاهزية البدنية المختلفة بما في ذلك القوة والسرعة والمرونة والتوازن والتسارع وسرعة رد الفعل، لتحديد نقاط القوة والضعف لدى اللاعبين، ومن خلال هذه الاختبارات، تم حصر اللاعبين الذين يتمتعون بمستويات أعلى من الجاهزية في الفئات العمرية من 12 إلى 17 عامًا، وأكد تفاؤله من النتائج التي سيحققها هؤلاء اللاعبين في المستقبل.

وأكد باتريك هودريك، المدير الفني لأكاديمية الوصل لكرة القدم، نجاح حصص تدريب مجموعة المواهب تحت 12-13 عامًا، مشيرًا إلى أن التصنيف الفني للاعبين وزيادة التحدي فيما بينهم كانت عوامل محفزة لتقديم مستوى متقدم. واعتبر التجربة ناجحة ومميزة، مع تأكيده على أهمية الاستمرار في تنظيم مثل هذه التجمعات خلال الموسم القادم.

التعليقات مغلقة.