الإثنين, 15 أغسطس 2022 | 8:37 مساءً

” محمود طاهر ” نعد عملائنا بتنفيذ تحفة معمارية من أبراج النيل بالجمهورية الجديدة

 

قال المهندس محمود طاهر الرئيس التنفيذي لشركة النيل والاهرام للتطوير العقاري، عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الصناعات المصرية عضو مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الادارية أن الشركة لديها هدف محدد وواضح وهو بناء ناطحات السحاب والقائمين وكل المسؤولين بالشركة يعشقون تنفيذ.

ووعد طاهر الرئيس التنفيذي لشركة النيل والاهرام العملاء والحاحزين أن يكون هناك تحفة معمارية داخل الجمهورية الجديدة في العاصمة الإدارية الجديدة من أبراج النيل مع اكبر شركاء نجاح متخصصين في بناء ناطحات سحاب في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد طاهر أن مشروعات شركة النيل والاهرام للتطوير العقاري أبرز ما يميزها أن مواقعها مميزة وغير قابلة للتكرار مؤكدا الموقع الإداري والتجاري لابد وأن افضل موقع ولايكون له بديل من أجل أن يدر عوائد استثمارية كبيرة للحاجزين والعملاء والاستثمار بشكل عام.

واضاف الرئيس التنفيذي للنيل للتطوير العقاري أن أبرز ما يميز الجمهورية الجديدة في العاصمة الإدارية الجديدة هو ناطحات السحاب العمرانية العملاقة التي ستحلق في سماء العاصمة الإدارية الجديدة وستضاهى أكبر المباني العريقة في منطقة الشرق الأوسط.

واضاف طاهر أنة وعلي مدار أكثر من 50عاما لم تشهد مصر هذة الطفرة العمرانية الجديدة الموجودة في العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين ومدن الجيل الرابع مؤكدا ناطحات السحاب الجديدة ستكون بوابات استثمارية واعدة للاستثمار والاقتصاد المصري يشكل عام .

تابع عضو مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الادارية أن ناطحات السحاب ستكون خطوة إيجابية لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لمصر ودخول عصر ناطحات السحاب الذي طالما نحلم به منذ فترة طويلة علي غرار دول شقيقة مثل الإمارات العربية المتحدة آلتي تفخر أمام العالم أن لديها ابراج شاهقة استطاعت من خلالها أن تسوق لنفسها استثماريا يشكل جيد وحاليا مصر تسير على هذا النهج والرئيس عبد الفتاح السيسي يقدم دعم كبير للمستثمرين .

أضاف عضو شعبة الاستثمار العقاري أن الاستثمار الإداري والتجاري في العاصمة الإدارية الجديدة خلال المرحلة المقبلة سيكون فرس الرهان بين شريحة المشترين والراغبين في شراء عقار داخل العاصمة الإدارية الجديدة وسيكون الإقبال علية كبيرا لانة سيكون أفضل استثمار في هذا التوقيت بعد الانتقال التام للمقرات الحكومية والوزارات.

أشار إلى أن الوحدات الإدارية والتجارية ستدر عوائد استثمارية كبيرة علي العملاء والراغبين في بدء استثمار جديد داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

أختتم عضو الاستثمار العقاري أن مصر الوحيدة رغم كل الأزمات المحبطة في العالم إلا أنها تسير إقتصاديا بخطى ثابتة نحو تحقيق الاستقرار الاقتصادي المنشود للطريق نحو الجمهورية الجديدة بمزيد من المشروعات القومية والتنموية العملاقة وهو ما يثير دهشة العالم حالياً.

وتعد النيل للتطوير العقاري من أولي الشركات الرائدة في مصر في بناء أول ناطحات سحاب داخل العاصمة الإدارية الجديدة حيث تنفذ عدد من المشروعات علي رأسها مشروعي 31 والذى يعد اول ناطحة سحاب في العاصمة الإدارية الجديدة.

ويعد مشروع نايل بيزنس سيتى، والذى يمثل أكبر ثالث برج في أفريقيا، داخل العاصمة الإدارية الجديدة و المشروع يعد أعلى وأكبر مدينة رأسية في أفريقيا، ويقام على مساحة 296 ألف متر مربع، بما يعادل نحو 70.5 فدان، و يعادل حوال 86% من مساحة برج خليفة بالإمارات، والذى تصل مساحته لـ 344 ألف متر مربع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.