الإثنين, 27 مايو 2024 | 9:57 مساءً

مركز فض المنازعات الإيجاريّة في دبي يستقبل وفداً من محاكم دبي للاطلاع على ملف الدعاوى الرقمية للمركز

 استقبل مركز فض المنازعات الإيجارية في دبي وفدًا من محاكم دبي بهدف الاطلاع على ملف الدعاوى الرقمية وذلك في إطار تعزيز العلاقات والتعاون في المجالات ذات الصلة.

 

وقد كان سعادة المهندس مروان بن غليطة، المدير العام بالإنابة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، برفقة سعادة القاضي عبد القادر موسى محمد، رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية، في استقبال وفد محاكم دبي برئاسة سعادة الأستاذ الدكتور سيف غانم السويدي مدير محاكم دبي برفقته عدد من رؤساء وقضاة المحاكم والقيادات.

 

ورحّب سعادة المهندس مروان بن غليطة بالوفد الزائر، مُعرباً عن سعادته بهذا اللقاء الذي من شأنه أن يُسهم في ترسيخ التعاون وتبادل التجارب والخبرات ودعم توجّهات القيادة الرشيدة لرسم خريطة واضحة للعمل الحكومي الموحّد في الدولة. “نحرص في أراضي دبي على تبني أدوات مبتكرة وأنظمة ذكية جديدة من شأنها أن تُحدث نقلة نوعيّة على صعيد آليات العمل وترسيخ نهج الدقة والشفافيّة، وبما ينعكس إيجاباً على راحة وسعادة المتعاملين، وتعزيز المنظومة القضائيّة الإيجاريّة انسجاماً مع المتغيّرات المستقبليّة”.

 

ومن جانبه صرح سعادة الاستاذ الدكتور سيف غانم السويدي بأهمية زيارته لمركز فض المنازعات الإيجارية في دبي، والتي تمثلت في الاطلاع على ملف الدعوى الرقمي للمركز، وذلك في خطوة تهدف إلى تعزيز التعاون القضائي وتحقيق العدالة في إمارة دبي، مؤكداً سعادته على أن هذا النوع من الزيارات تعكس التزام محاكم دبي بالتواصل المباشر مع المراكز القضائية الأخرى والتعاون الفعّال في مجال تبادل المعلومات والخبرات، بما يساهم ذلك في تحقيق أهداف العدالة وتقديم خدمات قضائية متميزة للمواطنين والمقيمين في دبي،  كما أعرب عن تقديره للجهود المبذولة من قبل مركز فض المنازعات الإيجارية في تسوية النزاعات بطرق فعّالة وسريعة، وتوفير بيئة قضائية تشجع على التسوية الودية للمنازعات، مؤكداً سعادته على استمرار التعاون المثمر بين محاكم دبي ومراكز فض المنازعات، معربًا عن استعداده لدعم جهود تعزيز العدالة وتسهيل إجراءات فض المنازعات في إمارة دبي.

 

من جانبه قال سعادة القاضي عبد القادر موسى محمد: “نثمّن زيارة وفد محاكم دبي والتي تؤكّد على أهميّة التعاون والتكامل الحكومي، ونلتزم بمشاركة تجربتنا في مركز فض المنازعات الإيجاريّة وتحديداً فيما يتعلّق بالنظام الرقمي لملف الدعوى من التسجيل الى تنفيذ الأحكام، والذي نُولي من خلاله أهمية كبيرة لمواكبة توجهات حكومة دبي في التحوّل الرقمي، الأمر الذي منحنا الفرصة لتحقيق نجاح كبير في عملية الانتقال من العمل التقليدي إلى استخدام الأنظمة الرقمية، والذي عزّز بدوره من سرعة وسهولة الإجراءات، والاستغناء عن المعاملات الورقية”.

 

وقد جرى خلال الزيارة استعراض المزايا والخصائص التي يتّسم بها النظام الرقمي للدعاوى في مركز فض المنازعات الإيجارية بدبي، ومن ضمنها إتاحة خاصية الدردشة الفورية لمتعاملي المركز، وسهولة تقديم الطلبات الرقمية، وتسجيل الدعاوى الإيجارية ومتابعتها من خلال منصات رقمية، واحتساب قيمة المطالبة المالية تقنياً دون تدخل بشري ومن ثم إنشاء وإدارة خطة الدفع الخاصة بملفات التنفيذ رقمياً، وإعداد تقارير ولوحات عمل تخدم احتياجات مستخدمي النظام، إلى جانب سهولة إدارة الوثائق والأرشفة الذاتية.

 

كما أطلع المركز وفد المحاكم على تجربته الرائدة في الربط الرقمي للنظام الرقمي لتنفيذ الأحكام مع الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية بهدف تسهيل رحلة المتعامل وتسريع وتيرة إنجاز الخدمات ذات الصلة والحصول على معلومات المتعاملين لسرعة تنفيذ الأحكام، بالإضافة إلى شرح آليات تسجيل الدعوى، وإدارة الصلح، والحكم الابتدائي، والحكم الاستئنافي، وتنفيذ الأحكام، وطلبات العرض والإيداع والأمر على العريضة، والتي ساهمت في إحداث مركز فض المنازعات الإيجاريّة ثورة غير مسبوقة في منظومته القضائيّة المخصّصة لحلّ المنازعات الإيجاريّة والملكيّة المشتركة منذ تأسيسه ليكون المرجع القضائي الدولي في حل المنازعات.

 

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.