الإثنين, 17 يونيو 2024 | 11:00 مساءً

مقال.. اقتصاد الازمات فى المنطقة العربية

بقلم ياسمين الموجى

من منا لم يتابع الاحداث الحالية التى اثرت على المنطقة بأكملها فى الايام الاخيرة نتيجة العدوان على غزة والتى كان لها بالغ الاثر فى الكثير من التابعات والاضطرابات فى المنطقة العربية باكملها وذلك نتيجة مواقف بعض دول العالم السياسية والتى اثرت بالتالى على الاقتصاد وحركة التجارة بشكل او باخر لبعض البلاد ولجوء البعض من الشعوب العربية المختلفة الى مقاطعة بعض المنتجات ..

ولكن من خلال التجربة المصرية تحاول مصر تجاوز تلك الازمات المتتالية الطاحنة بسلام و التى تمر بها المنطقة بأكملها اقتصاديا وعسكريا على حد سواء .. فمن خلال المؤتمر الاخير للصناعة المصرية صرح الرئيس عبد الفتاح السيسى عن استجابته الفورية بل وتشجيعه لبعض المقترحات الخاصة بتشجيع انشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوجيه الحكومة بصياغة الملامح الخاصة بمشروع لتمكين المواطنين لاراضى لعمل مصانعهم وووجه بعمل التسهيلات اللازمة من الجهات المعنية بتيسيير اجراءات البدء فى عمل مشروعاتهم الصغيرة ومتناهية الصغر وتعتبر هذه خطوة هامة لدعم الاقتصاد الوطنى وخاصة فى الوقت الراهن من فترة عدم استقرار للمنطقة بأكملها..

فمن يتابع او يتصفح عن مجال (علم ادارة الازمات) يعلم ان هو عبارة عن فن التنبؤ بالمخاطر ومحاولة تلافيها ولو بقدر وتقليل الخسائر المتوقعة الى اقل مستوى بل وفى بعض الاحيان تحويل نقاط الضعف الى نقاط قوى وتلافى تلك المخاطر من الاساس .. ولعلك تعلم عزيزى القارىء ان هذه الخطوة ان صحت ستنعكس بشكل ايجابى للغاية على الاقتصاد المصرى وزيادة الحركة الشرائية للمنتجات والخدمات وبالتالى اعادة دورة رأس المال الى مسارها ومعدلها الطبيعى لتفادى التحديات المختلفة والمتوقعة التى تمر بها المنطقة بأكملها ولو بقدر مقبول .. وكذلك لما لها من نقاط ايجابية كثيرة غاية فى الاهمية بعد تلك الاحداث ايضا ان شاء الله وانعكاس على الناتج المحلى ومعدلات الاستيراد والتصدير ..

لذلك عزيزى القارىء اعتقد انها فرصة كبيرة ان تحققت تلك الافكار والمقترحات واصبحت حقيقة على ارض الواقع بشكل لائق واحسن استغلالها خاصة انها تعد استغلالا ايجابيا لنسب التصحر الموجودة فى مصر واستغلال لمساحات الاراضى المختلفة وبالتالى ستؤدى الى نتائج هائلة لتشجيع الاقتصاد القومى ومكافحة البطالة بكل اشكالها وستكون خطوة ايجابية للاكتفاء وتشجيع الصناعات المحلية على كافة الاصعدة ..

ومن منا يعلم .. فكل طريق يبدأ بخطوة .. وقد تكون يوما خطوة للجيل الحالى والاجيال القادمة لتصل مصرنا الحبيبة لعمل المدن الصناعية المصرية فى كل رقعة من المحافظات بالجمهورية وتكون كخلايا النحل فى الصناعة والتجارة والاقتصاد .. لتحلق بمنتاجاتها فى سماء العالم ..

ودائما يا مصر انتى العزيزة العالية فى سماء المجد .. وستحيي بسواعد ويقين ابناء ارضك الكرام ..

والى لقاء فى مقال اخر عزيزى القارىء

..

 

التعليقات مغلقة.