الإثنين, 28 نوفمبر 2022 | 12:51 مساءً

م . ابراهيم لاشين لبرنامج اللى بنى مصر: توسع الدولة فى تطبيق الاستدامة بالمشروعات العقارية يعزز من فرص تصدير العقار المصرى

اكد المهندس إبراهيم لاشين رئيس مجلس إدارة شركة لافيردي للتطوير العقاري، على أن حلم العاصمة الإدارية الجديدة أصبح واقعا ملموسا، يتقدم يوما بعد يوم، ويمكن رؤية هذا التطور الكبير على كافة المستويات، مثل الطرق والمباني الحكومية، بالإضافة إلى المشروعات العقارية الخاصة بالمطورين العقاريين.
وقال لاشين في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أن توسع الدولة في تنفيذ الاستدامة في مشروعاتها العمرانية المختلفة، وإنشاء العديد من المدن الذكية، كان له دور كبير في ظهور فكرة تصدير العقار المصري، خاصة وأن جو مصر الدافئ الذي تتميز به، يشجع سكان المناطق الباردة في العالم مثل روسيا ودول أوروبا على الشراء والسكن في مصر، في المناطق الذكية والمستدامة والتي تأتي على رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى إقبال المصريين العاملين بالخارج على العاصمة، باعتبارها مدينة ذكية متطورة تنافس مدن عالمية.
وأشار إلى أن الكومباوند السكني الخاص بشركة لافيردي، والذي يقع في منطقة R8 في العاصمة الإدارية الجديدة، قد لاقى إقبالا كبيرا في المعارض الخارجية التي شاركت فيها الشركة خارج مصر، موضحا أن نسبة عملاء الكومباوند من خارج مصر تصل إلى 50% من عدد عملاء الشركة ككل.
وأضاف أن شركة لافيردي قد قامت باختيار منطقة R8 في العاصمة الإدارية الجديدة، بعد إجراء العديد من الدراسات التي سبقت المخطط الرئيسي للشركة، حيث تم دراسة موقع المشروع السكني، وتم التوصل إلى أن منطقة R8 تتميز بالارتفاع، بالإضافة إلى الكثير من المميزات الأخرى التي تميزها عن باقى المناطق السكنية، مما جعلها متوازنة مع رؤية الشركة التي تهدف الى التميز والتفرد عن باقي المشروعات السكنية في منطقة R7 ، والمشروعات السكنية الأخرى في السوق العقاري ككل.
وأوضح أنه قد بدأ العمل في مجال التطوير العقاري، وقام بتنفيذ عدد من المشروعات السكنية قبل البدء في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، ولكن مشروع شركة لافيردي في العاصمة الإدارية الجديدة يعتبر أول كومباوند سكني متكامل تقوم الشركة بتنفيذه، حيث يحتوي على وحدات سكنية ومركز تجاري ومبنى اجتماعي.
وصرح أن شركة لافيردي قد قامت بالتعاقد مع إحدى شركات الإدارة والتشغيل، لتشغيل مشروع الكومباوند السكني في منطقة R8 في العاصمة الإدارية الجديدة، قبل البدء في تنفيذ المشروع، لأن الفترة السابقة أثبتت أهمية شركات الإدارة والتشغيل في المحافظة على القيمة الاستثمارية للمشروعات العقارية بمختلف أنواعها سواء التجارية والإدارية أو السكنية، وكذلك الحفاظ على مستوى الكومباوند أو المشروع التجاري على مر السنين، مضيفا أن أهميتها لا تقل عن أهمية شركات الاستشارات الهندسية، ومكاتب التصميمات وشركات المقاولات، بل تزيد عنهم لأن دور هذه الشركات السابقة ينتهي بمجرد تنفيذ المشروع، ولكن شركات الإدارة والتشغيل دورها لا يتوقف عند التنفيذ، وإنما يستمر إلى مالا نهاية.
وأعرب لاشين عن تفاؤله بتولى المهندس خالد عباس رئاسة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بسبب خبراته السابقة في وزارة الإسكان في مجال التطوير العقاري، وبحكم احتكاكه وإلمامه بمشكلات المطوريين العقاريين بصفة خاصة، وبالقطاع العقاري ككل، مؤكدا على رغبته كمطور عقاري في التعاون مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، في تطوير مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والتسويق له خارجيا في مختلف دول العالم.

التعليقات مغلقة.