الإثنين, 17 يونيو 2024 | 11:16 مساءً

نجاح كبير لبطولة البولينغ في”دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات”

 

شهدت بطولة البولينغ نجاحًا كبيرًا ومنافسات قوية ضمن النسخة الحادية عشرة من “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” الدورة الأكبر من نوعها التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بهدف استقطاب المواهب الرياضية النسائية ونشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة بين أوساط النساء من مختلف الجنسيات والأعمار، وتشهد الدورة مشاركة أكثر من 1000 لاعبة من منتسبات الهيئات والدوائر والمؤسسات والشركات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، وتستمر منافساتها حتى 20 نوفمبر، وتتضمن الدورة هذا العام تنظيم 7 بطولات رياضية متنوعة هي: البولينغ، سباق الجري، سباق الدراجات الهوائية، البادل تنس، الريشة الطائرة، الرماية، وتحدي الحواجز.

وفازت سارة الملا من بنك أبوظبي الوطني بالمركز الأول في فئة المواطنات ببطولة البولينغ، تلتها ميرة شبيب من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في المركز الثاني، وحلت مريم مبارك من شرطة دبي في المركز الثالث، وفي فئة المقيمات فازت سمانثا حنان من شركة إيزي جينيريتور بالمركز الأول، تلتها آيلين دي ليون من شركة فلافوريك في المركز الثاني، وحلت ليدي ليز آن من شركة فيم في المركز الثالث.

وتتواصل منافسات بطولة البادل التي انطلقت الجمعة في نادي جست بادل بميناء راشد، وتتنافس فيها اللاعبات ضمن فئتين هما فئة المواطنات وفئة المقيمات، وتستمر البطولة حتى إلى 12 نوفمبر الجاري، وتنطلق منافسات بطولة الريشة الطائرة يوم الاثنين 13 نوفمبر في نادي النصر الرياضي وتستمر حتى يوم 16 نوفمبر، وتتضمن المنافسة في فئتي المواطنات والمقيمات.

ويقام سباق الجري لمسافة 4.5 كيلومترات في مضمار ميدان يوم الجمعة 17 نوفمبر ويتضمن التنافس في فئتين هما فئة المواطنات والفئة المفتوحة، تليه منافسات بطولة الرماية التي تقام في ميدان فزاع لرماية السكتون بمنطقة الروية يوم السبت 18 نوفمبر، على أن تقام بطولة تحدي الحواجز في نادي جرافيتي جيم بمنطقة القوز يوم الأحد 19 نوفمبر، ويختتم سباق الدراجات الهوائية منافسات الدورة يوم الاثنين 20 نوفمبر في جزيرة نخلة ديرة، وتتنافس فيه المشاركات ضمن ثلاث فئات هي فئة المواطنات لمسافة 20 كيلومتر، وفئة المقيمات لمسافة 20 كيلومتر، والفئة المفتوحة لمسافة 30 كيلومتر.

وتقام جميع المنافسات خلال الفترة المسائية حتى لا تتعارض مع أوقات عمل المشاركات الموظفات، ولكي تستطع اللاعبات والجمهور الحضور والمشاركة في المنافسات دون الحاجة إلى التغيب أو الخروج المبكر من العمل.

وسيتم تطبيق القوانين المعمول بها في الاتحادات المحلية في التحكيم مع إضافة كافة البنود التي تم استحداثها في الاتحادات، وتم وضع اللوائح والقوانين المنظمة للدورة بما يتناسب مع طبيعة وقدرات منتسبات الدوائر والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة وبما لا يخالف القوانين المتبعة في اتحاد كل رياضة من الرياضات المدرجة في الدورة.

 

 

التعليقات مغلقة.