الجمعة, 9 ديسمبر 2022 | 9:08 مساءً

“همم” تُحدث تغييرًا في عالم الطبخ الأونلاين وتطلق أول نشرة عربية متخصصة عن الطعام ومحبيه على الإنترنت

مجموعة متنوعة من الموضوعات والبرامج من المنتظر أن تحدث طفرة في عالم الطعام:

في إطار التغيير الملحوظ والسريع في المفاهيم التقليدية للنجاح والازدهار والنمو المتزايد الذي تشهده ريادة الأعمال في العالم العربي؛ أعلنت شركة همم (HUMM)، عن خطتها المتكاملة للتطوير وإطلاق موقعها التفاعلي عقب تحديثه؛ بالإضافة إلى إصدار نشرة همم الإخبارية الأسبوعية، وهي أول نشرة باللغة العربية عبر البريد الإلكتروني متخصصة في كل ما يتعلق بعالم الطعام ومحبيه وأحدث صيحاته، فضلًا عن إعداد باقة من البرامج المتنوعة التعليمية والترفيهية. تأكيدًا على رؤيتها أن الأكل أكثر من مجرد كيفية إعداد طبق أو تقديم مكوناته.
قالت ماجدة السحراوي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة همم (HUMM): “شغفنا بالطعام والسفر والتصميم هو محور كل ما نقوم به. إذ نعتقد أن الأشخاص يكونوا في أفضل حالاتهم عندما يقومون بما يحبون. ومن هنا جاء شعار همم (عالم للأكل واللي بيحبوه)، همم هي منصة إعلامية ناشئة، تأسست عام ٢٠١٨ في القاهرة، بواسطة مجموعة من عشاق الطعام والخبراء المبدعين والمسافرين، مهمتهم الأساسية هي إسعاد المشاهد وإشراكه وإلهامه من خلال عرض التجارب المختلفة للطعام في مصر وحول العالم، ورواية القصص المختلفة وراء العديد من الأطباق،وتقديم أوجه جديدة ومميزة ليكونوا قادة عالم الطعام المستقبلي.
وتجذب همم جمهورًا يزيد عن 1.69 مليون مشاهد على جميع المنصات الرقمية، كما حصدت أكثر من 250 مليون مشاهدة.
وأضافت ماجدة: “أصبح اليوم التحول الرقمي هو حجر الأساس في الاقتصاد، ووسائل وقنوات التواصل الرقمي حاليًا هي أهم سُبُل مساعدة الشركات والأفراد في ظل الظروف التي تمر على العالم أجمع أكثر من أي وقت مضى، وبالتالي كان لا بد من تبني مفهوم جديد، وتعزيز تواجدنا ومكانتنا الرائدة في قطاع فنون الطهي؛ لرغبتنا القوية في إحداث طفرة في عالم الطعام أكثر من أي وقت مضى، وأن يكون الطبخ للجميع، وكل من يحب يمكنه المشاركة فالأمر ليس حكرًا على النجوم. وتطوير ما نشأنا عليه من فكرة برامج الطبخ التقليدية في شاشة التليفزيون التي تختص بإعداد الوجبة ليس إلا. لذا قمنا بتطوير علامة همم التجارية وإعادة إطلاق موقعها بشكل مبتكر لتقديم خدماتها وبرامج أكثر وبشكل أفضل وأيسر، وتحسين طرق التواصل مع المستخدمين”.
وتعد همم من أوائل الشركات التي كان لها دورًا محوريًّا في تحقيق طفرة كبيرة لتوفير حلول رقمية مبتكرة ومؤثرة في هذا القطاع. وذلك عن طريق جذب أفضل الممارسات العالمية للارتقاء بهذه الثقافة. حيث تهتم المنصة بتقديم محتوى يتناسب مع الشبكات الاجتماعية وخدمات البث المتوافقة مع الأجهزة المحمولة – Facebook وInstagram وYouTube وTIKTOK- وأطلقت مؤخرًا أول نشرة أسبوعية باللغة العربية عبر البريد الإلكتروني، متخصصة في أخبار عالم الطعام ومحبيه.
وتضم مجموعة من الخدمات المبتكرة تهدف إلى تلبية متطلبات واحتياجات المستخدمين بمختلف توجهاتهم، وهي: فيديوهات ترفيهية متعلقة بالطعام، فيديوهات وصفات سريعة متنوعة من المشروبات إلى الوصفات المعقدة، برامج لأغرب الأطعمة حول العالم، سفر، نصائح صحية، فيديوهات تعليم الطبخ للأطفال، تاريخ الأكلات حول العالم.. إلخ
وأوضحت ماجدة: نحن لا نحاول أن نقول لمن يرغبون في الطهي أن يفعلوا شيئًا محددًا، بل نحاول إلهامهم. بدأنا في عام 2018 وأنتجنا مجموعة من المحتويات المرئية بلغت 90 منشور وفيديو شهريًّا، وبلغ عدد متابعينا 1.69 مليون متابع، ويبدو أن الوباء العالمي هو بالضبط نوع الدفع الذي كان يحتاج إليه الناس للاقتناع بالتغيير والانتقال إلى منصات الإنترنت والتأكد مما تعود به مثل هذه العمليات من فوائد. فقد بلغ اليوم متوسط مشاهدة مقاطع الفيديو المصممة في استديوهات شركتنا والمرسلة عبر مراسلينا حول العالم أكثر من 250 مليون مشاهدة، مع 100 مليون مشاهد نشط شهريًّا.
وفيما يخص منصة همم للتجارة الإلكترونية همم شوب (HUMM SHOP)، صرحت ماجدة: “بشكل رئيسي الطهاة المهتمين حقًا بما يخص المطبخ ومكوناته عندما يطورون طبقًا جديدًا، تكون مكونات الطبق أو فقدانه لعنصر واحد غالبًا هي النقطة الفارقة لجعله مثاليًّا، أو ربما اللمسة الأخيرة أو إضافة ملفتة جميلة موضوعة حول الحواف. لذلك كان الحل الأمثل لتحقيق أهدافنا والوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستفيدين، هو تزويدهم بكل ما يحتاجون إليه من خلال منصة للتجارة الإلكترونية متكاملة متطورة وبها كل ما يخص عالم الطعام وثقافته، لتمكين المستخدم من الحصول على احتياجاته من منتجات وأدوات وخامات التحضير تتناسب مع ما يلزمه من قائمة الطعام.
الأجيال الحالية يستخدمون منصات وسائل التواصل الاجتماعي لمواكبة أحدث السبل لتحقيق عمليات شراء ناجحة. لذا تسعى منصة همم دائماً، لإرشادهم وتوفير تجربة ممتعة وسهلة لهم للتصفح والشراء تحت مظلة واحدة متطورة، وأفضل دليل على ذلك هو النمو الملحوظ الذي شهدناه في قاعدة عملائنا وأرقام مبيعاتنا بالرغم من الوضع الحالي، مما يساهم بشكل أكبر في دفع عجلة نمو الاقتصاد المصري”.

وتتيح همم بالإضافة إلى تجربة التسوق الرقمية المتميزة، مجموعة فيديوهات من إنتاج المنصة لطرق الإعداد والوصفات المبتكرة باستخدام هذه المنتجات، لمساعدة المستخدم في الوصول إلى كل ما يحتاج إليه لتحضير ما يتناسب معه من القائمة وبالتالي تحقيق الرضاء التام لمتابعينا”.

التعليقات مغلقة.